الرئيس الإيراني: أمريكا و"إسرائيل" وراء الحروب والمذابح بالمنطقة.. و"صفقة القرن" فشلت

14 تشرين الثاني 2019 - 12:27 - الخميس 14 تشرين الثاني 2019, 12:27:43

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، أن أمريكا والكيان "الاسرائيلي" يقفان وراء الحروب والمذابح وسفك الدماء في المنطقة على مدى العقود الثلاثة الماضية.

وأعرب الرئيس روحاني في كلمة بمراسم افتتاح اعمال الدورة الـ 33 للمؤتمر الدولي للوحدة الإسلامية في طهران اليوم الخميس، عن أسفه من مد بعض حكام الدول الاسلامية يد السلام إلى "اسرائيل".

وأكد أن الاعداء حاولوا في السنوات الاخيرة، ازاحة فلسطين والقدس الشريف كقضية مركزية وأولوية للعالم الاسلامي، لكي يطويهما النسيان، غير أن الراي العام لن يسمح بذلك.

وشدد روحاني على أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تقف في طليعة المواجهة ازاء الكيان الصهيوني وأمريكا، في الدفاع عن الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن أمريكا لم تكن يوماً صديقة للمنطقة وشعوبها.

وأشار الرئيس الإيراني الى ان اهم مخطط تابعوه ضد العالم الاسلامي هو محاولة ان يجعلوننا ننسى ما ارتكبه الغرب وعلى راسه اميركا من جرائم بحق العالم الاسلامي.

واضاف أن جميع المحاولات رمت لكي ننسى بان ارض فلسطين المقدسة قد تم احتلالها من قبل فئة احتلالية وان ننسى بان هنالك الملايين من المسلمين الفلسطينيين قد شردوا من ارضهم وديارهم.

وتابع الرئيس روحاني لقد نجحوا ببعض الشيء في هذا الشأن، الا انهم لحسن الحظ لم يحققوا اهدافهم البغيضة، لقد ارادوا ان تصبح "اسرائيل" دولة عادية وطبيعية بالمنطقة وان يتم القبول بها من قبل جميع مسلمي المنطقة وحتى الفلسطينيين، وحتى أن النظام الجديد الحاكم في اميركا سعى للمساومة على قضية فلسطين بالمال ووصف ذلك بـ"صفقة القرن" وقد سعوا لجعل القدس الشريف عاصمة لكيان الاحتلال الا انهم لم يحققوا نجاحا يذكر.

انشر عبر
المزيد