عطايا لوكالة سند: رد "الجهاد الإسلامي" سيكون بمستوى الجريمة "الإسرائيلية"

13 تشرين الثاني 2019 - 01:00 - الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019, 13:00:19

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نبَّه ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا، في حديث خاص بـ"وكالة سند للأنباء"، إلى "محاولة اللعب على شق الصف الوطني أو إثارة خلاف" مؤكدا على "وجود تفاهم كبير جدا يجمعنا مع حركة حماس".

وأوضح أن الفصائل جميعا متفقة على أن أي استهداف يطال الجميع، وأن "المقاومة تملك وعيا كبيرا في إدارة الميدان سواء كان على صعيد استخدام القوة النارية والصاروخية أو غيرها من المستويات". وأكد أنه يجري التنسيق بين الفصائل بتناغم كامل.

وتابع "جميع الفصائل تعمل كشريك جدي وعملي في هذا الرد، ولا يسمح أساسا أي فصيل لنفسه أن يكون غير معني بما يجري في القطاع".

وحمل عطايا العدو الصهيوني كامل المسؤولية عن نتائج جريمته بحق الشهيد بهاء أبو العطا.

وأوضح أن الهدف من العدوان كان التخلص من القيادة العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي.

وتابع "حجم العملية كبير والرد يجب أن يكون كبيرا بمستوى الجريمة "الإسرائيلية"، بما يلقن العدو درسا تاريخيا".

وحول المسار السياسي، أجاب عطايا  "نحن أكدنا كجهاد إسلامي اليوم أن الكلمة للميدان، لا أن ننشغل بالجانب السياسي في ظل اشتعال الميدان". موضحا أن الموضوع السياسي ستتضح تفاصيله خلال الأيام القادمة.

وأشار إلى وجود اتصالات وتدخلات من أطراف مختلفة.

ويواصل جيش الاحتلال عدوانه على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي، مخلفا لهذه اللحظة 16 شهيداً، و50 إصابة في صفوف المواطنين الفلسطينيين بجراح مختلفة.

انشر عبر
المزيد