الشعبية: دماء الشهيد البدوي ستظل لعنة تطارد سماسرة التنسيق الأمني

11 تشرين الثاني 2019 - 09:02 - الإثنين 11 تشرين الثاني 2019, 21:02:52

الخليل - وكالات

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ابنها الشهيد عمر هيثم البدوي (22 عاما) من مخيم العروب شمال مدينة الخليل المحتلة، والذي ارتقى اليوم الاثنين في جريمة إعدام ميدانية ارتكبها جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وتوجهت الجبهة إلى عموم عائلة البدوي المناضلة بخالص عزائها، مؤكدة أن دماء الشهيد الطاهرة لن ولم تذهب هدراً، وستظل لعنة تطارد كل المتخاذلين والمُطبعّين وسماسرة التنسيق الأمني.

وحيَّت الجبهة جماهير شعبنا في مخيم العروب– المخيم الأحمر، والذين حوّلوا المخيم إلى ملاحم يومية يتصدون خلالها للهجمة الاحتلالية المتواصلة على المخيم.

وقالت إن جريمة الإعدام البشعة للرفيق البدوي وجرائم الاحتلال المتواصلة تثبت للقاصي والداني أن المعركة مع هذا العدو المجرم مستمرة وطويلة، وهي بحاجة للأوفياء والأنقياء والنَفَس الطويل والأقدر على الصمود، والمقتنع بالمقاومة فكرة وعملاً.

واستشهد البدوي ظهر اليوم برصاص الاحتلال خلال مواجهاتٍ اندلعت بمخيّم العروب في الخليل.

انشر عبر
المزيد