ضد الأهداف الحساسة

الحوثي يتوعد "إسرائيل" بأقسى الضربات حال أي حماقة

11 تشرين الثاني 2019 - 08:48 - الإثنين 11 تشرين الثاني 2019, 20:48:00

صنعاء - وكالات

توعد زعيم حركة أنصار الله اليمنية عبد الملك الحوثي اليوم الاثنين الكيان الصهيوني بتوجيه أقسى الضربات حال مهاجمته اليمن.

وجاء تهديد زعيم جماعة الحوثيين في اليمن بعد أسبوعين من تصريحات لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ادعى فيها أن إيران بدأت نصب صواريخ دقيقة التوجيه في اليمن بهدف مهاجمة "إسرائيل" من هناك.

ويعتقد أن تصريح نتنياهو جاء تمهيدًا لشن هجمات على اليمن، في ظل هجمات إسرائيلية استهدفت سوريا والعراق، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنها استهدفت أهدافًا إيرانية وأذرعا لها.

وقال الحوثي في تهديده اليوم خلال كلمته بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف في العاصمة صنعاء "نؤكد على أن موقفنا في العداء لإسرائيل ككيان غاصب هو موقف مبدئي إنساني أخلاقي والتزام ديني".

وشدد على أن الشعب اليمني لن يتردد في إعلان الجهاد ضد العدو الإسرائيلي وتوجيه أقسى الضربات ضد الأهداف الحساسة في كيان العدو إذا تورط في أي حماقة ضد شعبنا.

وعلى صعيد الحرب على اليمن، نصح الحوثي دول التحالف الذي تقوده السعودية بوقف عدوانها وحصارها، مؤكدًا أن الشعب اليمني لن يتراجع عن مسيرته التحررية حتى يتحقق له استقلاله التام.

ودعا النظام السعودي إلى وقف عدوانه وحصاره، محذرا في الوقت نفسه من مخاطر وعواقب كبيرة في حال استمر في عدوانه وحصاره.

ولفت إلى أن "استمرار العدوان معناه أن نستمر في تطوير قدراتنا العسكرية وتوجيه أقسى الضربات وهذا حق مشروع".

وأكد السيد عبد الملك أن الشعب اليمني لن يتراجع عن موقفه تجاه قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية والموقف الحاسم من "إسرائيل" كعدو للأمة الإسلامية، وموقفه المناهض للسياسات الأمريكية.

 

انشر عبر
المزيد