موسى: المقاومة أصبحت اليوم رقماً صعباً

10 تشرين الثاني 2019 - 11:19 - الأحد 10 تشرين الثاني 2019, 23:19:55

الرشيدية - وكالة القدس للأنباء

دعا عضو قيادة الساحة اللبنانية، ومسؤول منطقة صور لـ"حركة الجهاد الإسلامي"، أبو سامر موسى، "الفصائل الفلسطينية أن تكون على قلب رجل واحد، والخروج من العصبية التنظيمية وتحقيق الوحدة الوطنية، من أجل تحرير كل فلسطين".

كلام موسى جاء خلال مهرجانٍ سياسي نظمته حركة فتح في ذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات، في مخيم الرشيدية، بحضور السفير الفلسطيني، أشرف دبور، وقيادة حركة فتح، وممثلين عن الأحزاب اللبنانية، والفصائل الفلسطينية، والجمعيات والمؤسسات ورجال دين وأهالي المخيم.

وأشار موسى، إلى "أن المقاومة الفلسطينية أصبحت اليوم رقماً صعباً لا يمكن تجاوزه، وهي الطريق الأقصر لتحرير فلسطين من الكيان الصهيوني"، معتبراً أن "المقاومة أعادت للشعب الفلسطيني هويته التي أراد البعض طمسها، لذلك لم يكن من فراغ اغتيال الدكتور فتحي الشقاقي، والرئيس ياسر عرفات، وغيرهم من القادة، بل لدورهم الفاعل والمؤثر في ضرب مشروع الكيان الصهيوني".

بدوره أكد عضو قيادة حركة أمل، في اقليم جبل عامل، صدر داود، "أن فلسطين هي القضية المركزية للعرب والمسلمين"، مشيراً إلى أن "تحالف حركة أمل مع حزب الله هو من أجل دعم فلسطين والمقاومة وحق الشعب الفلسطيني في العودة إلى وطنه".

من جهته قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، رفعت شناعة، إن "المطلوب اليوم من أبناء حركة فتح أن تصنعوا فتح من جديد، وتعملوا بمبادئها، وأن تكون أكثر تماسكاً، وأن نعمل على تنقية صفوفها وإعداد الهمة والعدة"، مشيراً إلى أن "حركة فتح هي العمود الفقري الذي تقع عليها المسؤولية".

وفي ختام المهرجان كرمت قيادة حركة فتح كلاً من ممثل حركة أمل داود صدر، وعضو قيادة الساحة لحركة الجهاد الإسلامي، أبو سامر موسى، حيث قدمت لهم الدروع تقديراً منهم للدور البناء والجامع الذي يؤدونه.

انشر عبر
المزيد