بركة: متمسكون بـ"الأونروا" وعلى الدول المانحة مواصلة دعمها

10 تشرين الثاني 2019 - 12:30 - الأحد 10 تشرين الثاني 2019, 12:30:14

بيروت - وكالات

دعا عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة حماس، علي بركة، للمحافظة على "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - الأونروا"، لحين عودتة اللاجئين إلى ديارهم الأصلية في فلسطين.

وأضاف بركة، في بيان صحفي أمس السبت: "نحن نشجع الأمم المتحدة على محاربة الفساد في مؤسساتها وخصوصًا الأونروا، لأننا نريد أن تصل الأموال من الدول المانحة لمستحقيها من اللاجئين الفلسطينيين وألا تذهب للمافيات والموظفين الكبار الذين يقومون بأعمال فساد وسرقة لأموال اللاجئين".

وتابع: "نريد أن تكون استقالة المفوض العام في سياق إصلاح مؤسسات الأونروا، وفي سياق تلبية مطالب الدول المانحة التي تتمسك بالوكالة وتريد مواصلة دعمها".

وطالب بركة الدول المانحة وخصوصاً الأوروبية والآسيوية مواصلة دعمها للوكالة، مؤكداً: "الأمم المتحدة اتخذت هذا الإجراء من أجل مزيد من الشفافية، ولكي تصل المساعدات للمستحقين من أبناء اللاجئين الفلسطينيين".

وصرّح: "هذه المؤسسة لا يمكن أن تنهي خدماتها إلا بعد عودة اللاجئين الفلسطينيين لديارهم الأصلية، لأن القرار الأممي 302 الذي أنشأ هذه المؤسسة الدولية عام 1949 ينص على أن ولايتها مرتبطة بتطبيق القرار الأممي 194 المتعلق بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم".

وحمّل بركة المجتمع الدولي جزءا من المسؤولية التاريخية عن نكبة الشعب الفلسطيني، مؤكدًا حرص حماس على هذه المؤسسة.

ودعا القيادي في حماس، إلى الشفافية ومحاسبة الفاسدين، "وأن نميز بين الأفراد والمسؤولين الفاسدين في هذه المؤسسة وبين المؤسسة الدولية".

وحذّر الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني من استغلال بعض حالات الفساد في هذه المؤسسة من أجل طرح شطب الأونروا.

انشر عبر
المزيد