نتنياهو يمنح الضوء الأخضر لإجراء انتخابات مباشرة لرئاسة الحكومة

09 تشرين الثاني 2019 - 11:27 - السبت 09 تشرين الثاني 2019, 11:27:14

نتنياهو
نتنياهو

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أبلغ رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو مساء أمس الجمعة زعيم حزب "شاس" أريه درعي بأنه مخول بتعزيز التحرك نحو إجراء انتخابات مباشرة لرئاسة الحكومة.

وقالت قناة "i24" العبرية إنه اتضح اليوم وجود أغلبية في الكنيست (برلمان) لإجراء العملية، بعد ان اتضح أن زعيم حزب (إسرائيل بيتنا) أفيغدور ليبرمان يؤيدها بشكل مبدأي.

وطرحت الفكرة لانتخابات مباشرة لأول مرة قبل أسبوع، حيث اقترح دفع قانون لانتخابات مباشرة بين نتنياهو وزعيم "أزرق- أبيض" بيني غانتس وبذلك يتم حل الجمود بالمفاوضات لتركيب الحكومة.

وأوضحت القناة أن الفكرة لاقت تشجيعا من آييلت شاكيد، والتي قالت "إنه في المؤسسة السياسية بدأوا في دفع القانون".

وفي وقت سابق أمس، قال غانتس إن "حزبه يفحص بدائل إضافية لإقامة الحكومة".

واتهم (الليكود) في رده، غانتس بأنه يستخدم كل حجة حتى لا يقوم بتشكيل حكومة وحدة وطنية التي يريدها المستوطنون.

وقال الليكود إنهم يوافقون على تنازلات كثيرة، متهمًا تحالف "أزرق- أبيض" أنهم "لا يوافقون مناقشة مبادرة الرئيس".

وأضاف أن "غانتس يجر الدولة إلى انتخابات غير ضرورية، وأن دولة الاحتلال بحاجة إلى حكومة قوية يمكنها مواجهة إيران التي تهدد وجودنا".

وقبل أيام ذكر ديوان نتنياهو أنه يرفض المقترح الداعي إلى سن قانون إجراء انتخابات مباشرة لرئاسة الحكومة، مشيرا إلى أنه يدعم فقط إقامة حكومة وحدة وطنية واسعة، باعتبارها الحكومة الوحيدة الممكن تشكيلها والتي تحتاجها "إسرائيل" في هذا الوقت.

وكان مقربون من نتنياهو كشفوا الثلاثاء الماضي أنه يدرس "بجدية" مقترح زعيم حزب "شاس" أريه درعي إجراء انتخابات مباشرة لرئاسة الحكومة بينه وبين رئيس تحالف "أزرق أبيض" بيني غانتس في محاولة لحسم المنافسة على هذا المنصب، وهي منافسة مُستمرة منذ أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي، على الرغم من إجراء انتخابات مرتين.

وكانت علامات المعارضة قد ظهرت على وجه نتنياهو، حينما طرح درعي الفكرة يوم الاثنين خلال اجتماع لأحزاب معسكر اليمين، لكن المقربين من نتنياهو، أكدوا أنه لم يتخذ قرارًا بعد بشأن

هذه المسألة.

واعتبر اقتراح "شاس" دخولا على خط الوساطة بين غانتس ونتنياهو، الذي يلعبه الرئيس "الإسرائيلي"، رؤوفين ريفلين بشكل رسمي، وزعيم حزب "يسرائيل بيتنو" بشكل غير رسمي.

والانتخابات العامة في دولة الاحتلال هي الانتخابات البرلمانية التي تخوضها القوائم الانتخابية الحزبية، ووفقا لنتائج هذه الانتخابات ولتوزيع المقاعد في البرلمان (الكنيست) البالغ عدد مقاعده 120 مقعدا، فإن رئيس حكومة الاحتلال يكون عادة زعيم أكبر كتلة برلمانية، بعد حصوله على خطاب تكليف بتشكيل الحكومة من قبل رئيس الكيان. وهو مطالب بحشد تأييد أكثر من نصف أعضاء البرلمان لحكومته التي تتشكل عادة من ائتلاف عدة أحزاب.

وكانت لدولة الاحتلال تجربة سابقة مع انتخاب رئيس حكومة الاحتلال بشكل مباشر من قبل جمهور الناخبين، في 3 معارك انتخابية سابقة، أجريت في الأعوام 1996، و1999 و2001، لكن تم تغيير القانون لاحقًا، والعودة إلى قانون الانتخابات السابق، المعمول بها حتى اليوم.

انشر عبر
المزيد