"الأونروا": المعطيات تشير إلى تجديد التفويض لمدة 3 سنوات قادمة

05 تشرين الثاني 2019 - 08:45 - منذ 6 أيام

الاونروا
الاونروا

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أكد عدنان أبو حسنة المتحدث باسم وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” ، يوم الثلاثاء، أن المعطيات تشير إلى أنه سيتم تجديد التفويض للأنروا لمدة 3 سنوات قادمة.

وقال أبو حسنة في مقابلة مع قناة ”الغد” الإخبارية، إن الأونروا تمر بالمراحل النهائية في إعادة تجديد التفويض وهناك عمليات صياغة القرار تتم بين بعثة فلسطين في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، وسيعرض خلال أيام وقد  يعرض القرار اليوم على اللجنة الرابعة لمكافحة الاستعمار، وبعد ذلك يرفع القرار في الأول من ديسمبر للتصويت الكبير في الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي ينتظره الجميع ونأمل ألا يكون هناك أي تغيير في  قرار التجديد”.

وتابع: ” هناك جهود كبيرة تبذلها إدارة الأونروا والأمين العام للأمم المتحدة من أجل خدمة قضية اللاجئين الفلسطينيين، وأي اختلال في عمليات الأونروا سيهدد الأمن الإقليمي”.

وأشار أبو حسنة إلي أن الاتحاد الأوروبي والكثير من الدول التي تتحرك في هذا الملف تدرك جيدا أهمية ودور الأونروا كعامل استقرار مهم جدا، مؤكدا أن  هناك 5,5 مليون لاجئ فلسطيني يتلقون مساعدات في مجال التعليم والصحة والإغاثة، وأن معظم الدول تؤيد عمل الأونروا وتؤيد التفويض بصيغتها الحالية، ونأمل أن يتم ذلك في الأول من ديسمبر.

وأضاف أن الأردن ووزير خارجيته يبذلون جهود كبرى بتوجيهات من ملك الأردن عبد الله الثاني من أجل خدمة قضية اللاجئين الفلسطينيين ، وأيضا السلطة الفلسطينية من خلال بعثة فلسطين لدى الأمم المتحدة تقوم بدور كبير لتجديد التفويض للأونروا”.

وفيما يتعلق بملف إعادة إعمار المنازل المدمرة والمتضررة من حرب 2014 قال أبو حسنة:” حتى الآن هناك 720 بيت دمرت تدميرا كاملا لم يتم إعادة بنائها وبدأنا فقط قبل أسبوع تقريبا بمنحة المانية تقدر بحوالي 8 مليون دولار لإعادة بناء 300 بيت من ال 720 “.

وتابع: ”هناك جهودا تبذل على كافة الأصعدة ومحاولات أيضا لا نريد الكشف عن تفاصيلها الان، حيث قدمنا اقتراحا وهناك بوادر إيجابية سيكون جزء منه لمساعدة أصحاب المنازل المتضررة من حرب 2014 وهناك أناس في الشوارع، وحتى اللحظة 700 بيت و 700عائلة دمرت بيوتها ولا مكان لها“.

وأردف: “للأسف الشديد في هذه اللحظات الاستجابة هي استجابة بسيطة أو معدومة على الإطلاق، ولا يوجد لدينا الآن تمويل لإعادة إصلاح البيوت التي دمرت تدميرا بسيطا أو بليغاً ولكن الأولوية الآن لإعادة بناء البيوت المدمرة تدميرا كاملا حتى الان”.

وأوضح أن  العديد من الدول تقدمت بمقترحات من أجل تمويل عمليات إعادة البناء وعمليات الاضرار وإصلاح الأضرار ولكن التركيز الآن هو إعادة بناء البيوت التي دّمرت بشكل كامل.

انشر عبر
المزيد