لماذا بكى سون بعد إصابة غوميز المروعة؟

04 تشرين الثاني 2019 - 09:40 - منذ أسبوع

مشهد مروع وصادم خيّم على مباراة إيفرتون وضيفه توتنهام أمس في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد إصابة البرتغالي أندريه غوميز لاعب وسط أصحاب الأرض المروعة، الذي خضع لجراحة ناجحة لعلاج كسر في الكاحل الأيمن.

اللاعب المتسبب في الخطأ الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين مهاجم توتنهام دخل في نوبة بكاء وصدمة ليس بسبب طرده من المباراة، بل من هول الإصابة.

وأوضح إيفرتون -عبر موقعه على الإنترنت- أن اللاعب "خضع لجراحة لعلاج الكسر في الكاحل الأيمن في وقت سابق اليوم، وتمت العملية بشكل جيد جدا. ومن المتوقع تعافي اللاعب (26 عاما) بشكل تام".

ولم يحدد إيفرتون جدولا زمنيا لعودته إلى الملاعب، لكنه سيتعافى في المستشفى قبل بدء عملية التأهيل تحت إشراف الجهاز الطبي للنادي.

وقال ماركو سيلفا مدرب إيفرتون إن النادي سيمنح كل الدعم لغوميز وعائلته. وأضاف "تعرض لإصابة خطيرة لكنني أثق بنسبة 100% أنه سيعود أقوى كلاعب كرة قدم وكشخص لأنه إنسان رائع".

وبالعودة إلى أسباب بكاء وانهيار سون –الذي زاره لاعبو إيفرتون في غرف الملابس للتخفيف من حجم صدمته- فإن اللاعب الكوري الجنوبي تعرض لضرب بالكوع من البرتغالي قبل الالتحام بين اللاعبين، وكان سون يريد "الثأر" فأعاقه من الخلف، أي أنه تعمد إعاقة البرتغالي الدولي، ولهذا كانت ردة فعله مبالغا فيها وغير طبيعية.

وأظهرت الإعادة أن سون التحم مع غوميز، ولم يركله على كاحله، لكن البرتغالي فقد توازنه وكاحله الأيمن كُسر بعد ارتطامه بالأرض، أي أن سون لا يستحق البطاقة الحمراء، وهذا ما أكده الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينيو مدرب "السبيرز"، وسأل عن أسباب عدم تدخل "الفار" في حادثة الطرد.

وتعرض المدرب الأرجنتيني لعدة انتقادات لحديثه عن خسارة فريقه نقطتين بسبب طرد سون، واعتبروا أن سلامة غوميز أهم بكثير من نقاط المباراة، وهذا ما قاله اللاعب التركي توسون - الذي سجل هدف التعادل لإيفرتون- "كنت أتمنى ألا أسجل، لو كنا خسرنا بخماسية نظيفة ولم يصب غوميز".

ويبدو أن سون تعرض لأزمة نفسية، ولهذا عرض عليه توتنهام علاجا نفسيا.

واليوم الاثنين كان المهاجم (27 عاما) ضمن تشكيلة أعلنتها كوريا الجنوبية من أجل مباراتين في تصفيات كأس العالم في وقت لاحق هذا الشهر، وقال المدرب باولو بينتو إن زملاء سون في المنتخب الوطني سيساندونه.

وأبلغ بينتو وكالة يونهاب للأنباء أن "ما حدث في هذه المباراة سوء حظ.. لا يهم ما هي جنسيتك.. لا يرغب المرء في رؤية أي شخص يتعرض لهذه الإصابة الخطيرة، لكنها جزء من اللعبة".

وتلتقي كوريا الجنوبية لبنان في تصفيات كأس العالم في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قبل أن تواجه البرازيل وديا بعد خمسة أيام أخرى في أبو ظبي.

المصدر: وكالات

انشر عبر
المزيد