خاص: فنانة روسية تعبر عن حبها لفلسطين بلوحات تراثية

30 تشرين الأول 2019 - 11:40 - الأربعاء 30 تشرين الأول 2019, 11:40:00

وكالة القدس للأنباء - مريم علي

أحبت فلسطين كوطنها، وجذبها تراثها، فعبرت عن ذلك بلوحات تحاكي تفاصيل الحياة الفلسطينية كالعادات والتقاليد والتراث.. إنها الفنانة الروسية، رومانتسافا ايرينا يوريفنا (ناجي) التي طورت موهبتها أثناء وجودها في قطاع غزة.

وفي هذا السياق، تحدثت يوريفنا (54 عاما) لـ"وكالة القدس للأنباء" عن بداياتها قائلة: "منذ طفولتي أهوى الرسم، فكنت أراقب الطبيعة وأرسم من وحيها، وبالممارسة والاجتهاد بدأت أسعى لتحقيق  طموحاتي من خلال الرسم في أوقات الفراغ، فتطورت كفنانة خلال فترة تواجدي في غزة".

وأضافت: "جذبتني التقاليد والتراث وحياة المجتمع الفلسطيني البسيطة، والملابس التقليدية، فبدأت أرسم ما يجول في خاطري، وأروي تفاصيل الحياة الصغيرة التي يعيشها الفلسطيني، وهدفي ورسالتي كانت واضحة وهي أن تصبح فلسطين حرة".

وبينت أنها "أقوم بالرسم الكلاسيكي التقليدي، وأسعى دائماً بالبحث عن تقنيات جديدة خاصة بالرسم، لإكمال مسيرتي الفنية، وعمل المزيد من المعارض ونشر السرور والبسمة على وجوه الناس".

وأشارت إلى أنها "واجهت صعوبات كثيرة أهمها عدم إمكانية خروج الفنان مع لوحاته لإقامة معرض خارج غزة"، موضحة أن "أول معرض لي كان في رام الله "دار زهران" ولم أستطع أم أكون متواجدة في معرضي، مبينة أنها "شاركت في العديد من المعارض في دبي والأردن والقدس ورام الله وأوروبا ..".

يشار إلى أن رومانتسافا روسية الأصل، عاشت في روسيا لمدة 24 سنة، ثم انتقلت مع عائلتها للعيش في بلجيكا، أنهت مدرسة الفنون للأطفال في مدينة سيفاستوبل روسيا في 1980،  وقد دامت 4 سنوات، وفي 1989-1984 درست في أكاديمية" بارون شتغلتز".

انشر عبر
المزيد