إنطلاق مسيرة إحياء الذكرى 63 لمجزرة كفر قاسم

29 تشرين الأول 2019 - 09:53 - الثلاثاء 29 تشرين الأول 2019, 09:53:53

الداخل الفلسطيني المحتل - وكالات

انطلقت المسيرة التقليدية لإحياء الذكرى الـ63 لمجزرة كفر قاسم بمشاركة حاشدة من أهالي المدينة والمجتمع العربي، صباح اليوم الثلاثاء.

وشارك في المسيرة رئيس وأعضاء بلدية كفر قاسم واللجنة الشعبية وقيادات الأحزاب والحركات الوطنية ونواب عن "القائمة العربية المشتركة".

وبدأت المسيرة من ميدان أبو بكر مشيا على الأقدام إلى النصب التذكاري لوضع أكاليل الزهور ومن ثم زيارة أضرحة الشهداء في مقبرة الشهداء.

ورفعت في المسيرة الشعارات المنددة بسياسات "إسرائيل" وجرائمها لا سيما مجزرة كفر قاسم النكراء التي أودت بحياة 49 بريئا، ورفع المشاركون كذلك لافتات تحمل شعارات منددة بازدياد أعمال العنف والجريمة بالمجتمع العربي.

مجزرة كفر قاسم هي مجزرة نفذتها  عصابات حرس الحدود "الإسرائيلي" ضد المواطنين الفلسطينيين العُزَّل في قرية كفر قاسم، في 29 تشرين الأول/أكتوبر العام 1956، راح ضحيتها 49 شهيدا، تسعة عشر رجلًا، وستة نساء، وثلاثة وعشرين طفلًا من عمر 8 إلى 17 عامًا... وقد حاولت سلطات الاحتلال وعلى رأسها رئيس حكومة العدو ديفيد بن غوريون التستر على المجزرة ومنع نشرها... خضع منفذو المجزرة من المجرمين  الصهاينة لمحاكمات صورية وأُطلق سراحهم فيما بعد، ولم تعترف أي من حكومات الاحتلال بمسؤوليتها عن المجزرة حتى يومنا هذا.

انشر عبر
المزيد