77 فلسطينيا ضحية جرائم القتل في الداخل المحتل منذ بداية العام

28 تشرين الأول 2019 - 12:21 - الإثنين 28 تشرين الأول 2019, 12:21:34

وكالة القدس للأنباء - متابعة

أي جريمة بلا عقاب هي ضوء أخضر للجريمة التي تليها، وهذا ما يحدث تمامًا في الأراضي الفلسطينية المحتلة العام 48..  القتلة يلوذون بالفرار، وشرطة العدو الصهيوني لا تقوم بما يلزم للقبض عليهم.. وهكذا تتفاقم الجريمة.

إلى 77، ارتفع عدد ضحايا جرائم القتل في الداخل المحتل، منذ بداية العام الجاري، بعد مقتل الشاب قاسم مسعود غاوي "36 عاما" في كفر قرع، فيما عمّت أرجاء المدن والبلدات الفلسطينية، الأسبوع الماضي، سلسلة فعاليات غاضبة نبذًا للمجرمين وضد العنف بالسلاح، واحتجاجًا على تقاعس شرطة الاحتلال عن كشف الجرائم والتعامل معها بجدية.

وفي هذا السياق، كشف رئيس حزب التجمّع الوطني الديمقراطي، جمال زحالقة، عن برنامج وخطة مفصلة تقف على رأسها الهيئات والمرجعيات الفلسطينية في الداخل المحتل، للتعامل مع الجريمة واستنهاض دور السلطات المحلية ورجال التعليم والدين وفئات المجتمع.

وأفاد زحالقة بأن إضرابًا عامًا عن الطعام سيتم تنفيذه الأسبوع القادم من قبل نخب وأفراد المجتمع أمام مكاتب رئيس حكومة العدو الصهيوني، في إطار الضغط على السلطات للتعامل بمسؤولية مع الجريمة.

انشر عبر
المزيد