خاص - مصمم فلسطيني لتحليل إشارات القلب يحقق إنحازات كبيرة

25 تشرين الأول 2019 - 10:47 - الجمعة 25 تشرين الأول 2019, 10:47:38

وكالة القدس للأنباء – زهراء رحيل

18 ساعة على الأقل من العمل المتواصل يومياً قضاها إبن مخيم الجليل، سامي أسعد حتى رأى حلمه يتحقق أمام عينيه في تصميم جهاز يحلل إشارات القلب بشكل متطور وينافس ما تقدمه شركة Philips بل وتفوق عليه.

في هذا السياق، أكد أسعد لـ "وكالة القدس للأنباء":"أن الجهاز المصمم يحلل إشارات القلب، ويتحدث بأكثر من لغة ويتخذ الإجراءات المناسبة، فيعطي صدمة كهربائية للقلب لإنقاذ حياة الإنسان دون تدخل دكتور أو مسعف، و بمبلغ زهيد مقارنة بسعر شركة Philips".

وأضاف:"نحن نقدم الجهاز بمبلغ لا يتجاوز ال ٦٠٠ $ بينما تبيعه بعض الشركات ب ٢٠٠٠$، وللعلم،  وفق ما بينته الإختبارات فإن جهازنا المطور يحلل إشارات القلب بنسبة ٩٤ بالمئة أعلى من غيره، وهو أول جهاز نجحت في تصميمه أنا وشركائي الأتراك  وقد لاقى رواجاً حتى بلغ عدد الأجهزة المباعة في أوروبا ١٤ الف جهاز في العام ٢٠١٧".

وتوقع أسعد أن يصل عدد مبيعات الجهاز الجديد إلى ٢٠ ألف جهاز في السنة، بعد أن ينزل إلى السوق في منتصف العام ٢٠٢٠ ليصنع بالشراكة مع الشركة التركية العسكرية و شركة أخرى إسبانية في إشبيليا.

لم يحقق أسعد هذا النجاح إلا بعد رحلة طويلة من التجارب كلفته عشرة ملايين دولار أمريكي إلى جانب العمل المتواصل، فهو شاب  متفوق جامعياً تخرج الأول على جامعته ثم تابع الماجستير في الهندسة الإلكترونية، ما دفع إدارة الجامعة إلى طرده لكثرة غيابه، ومع هذا واصل في تخطيطه حتى أسس شركته الخاصة Ikra، ثم صمم جهازاً لفحص التربة يعطي النتيجة بعد أربع ساعات بدل 21 يوماً، كما عمل على تطوير شركته وبعد أن كان يعمل بشكل  فردي أصبح لديه الآن 75 موظفاً.

ووجه أسعد في ختام حديثه رسالة إلى الشباب الفلسطيني دعاهم فيها إلى العمل والمثابرة قائلا: " نحن الفلسطينيون لا نملك سوى الشهادة والعلم  يجب أن نكون مميزين، فلا فائدة من مهندس عادي، يجب أن نتميز ونحن قادرون على العمل مع الأوروبيين والأتراك والصينيين ونحلل بشكل أسرع منهم لما نمتازه من ذكاء وقدرة على العمل".



اختراع

انشر عبر
المزيد