بعد أيام من الإفراج عنه من زنازين مخابرات السلطة الفلسطينية

العدو يعيد اعتقال أسير محرر من كوادر "الجهاد الإسلامي" غرب رام الله

22 تشرين الأول 2019 - 10:06 - الثلاثاء 22 تشرين الأول 2019, 10:06:02

الاسير النعاد اعتقاله
الاسير النعاد  اعتقاله

وكالة القدس للأنباء – متابعة

اعتقل جيش العدو الصهيوني، فجر اليوم الثلاثاء، الأسير المحرر عبد الرحمن الواوي (25 عامًا) من قرية بيت سيرا غرب مدينة رام الله.

وقالت مصادر من حركة الجهاد الإسلامي في مدينة رام الله، بأن قوة من جيش العدو اقتحمت المنزل، وشرعت بتفتيشه والعبث بمحتوياته، ومن ثم اقتادت الأسير الواوي إلى جهة غير معلومة.

وأوضحت المصادر أن القوة داهمت قرية بيت سيرا الساعة الثالثة فجرًا، وحاصرت منزل الأسير الواوي ونفذت عمليات تفتيش في المكان.

وأشارت إلى أن الواوي، أفرج عنه من سجون مخابرات السلطة الفلسطينية قبل أيام بعد استدعائه والتحقيق معه، مؤكدة على أن هناك ربط حقيقي بين اعتقاله لدى قوات العدو واعتقاله السابق عند الأجهزة الأمنية.

وأكدت على أن هذا أسلوب فاضح لأجهزة التنسيق الأمني، وهو خيانة عظمى لشهداء الوطن وأسراه الذين ضحوا بزهرة شبابهم في سجون العدو دفاعًا عن الحرية وفي سبيل التحرر.

وطالبت الحركة، الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وقف الاعتقالات والاستدعاءات السياسية، ووقف التنسيق الأمني الذي أصبح من المؤكد بأنه ممر لاعتقال شباب الوطن المقاوم الثائر.

بدوره، قال والد الأسير عبد الرحمن الواوي، إن قوات كبيرة من جيش العدو اقتحمت المنزل، واختطفت نجله عبد الرحمن.

وأشار إلى أن هذا الاعتقال الثالث لنجله عبد، والاقتحام السادس للمنزل بغضون عامين، لافتًا إلى 

انشر عبر
المزيد