صحيفة "الاخبارية" الجزائرية تمنح الأسرى الفلسطينيين صفحة يومية

20 تشرين الأول 2019 - 07:38 - الأحد 20 تشرين الأول 2019, 19:38:40

الصحيفة الإخبارية
الصحيفة الإخبارية

وكالة القدس للأنباء - متابعة

انضمت صحيفة "الأخبارية الجزائرية" اليومية لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية والتي منحت الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الصهيوني حيزا كبيرا من اهتمامها لإثارة قضاياهم وتسليط الضوء على معاناتهم.

وافاد خالد صالح- عزالدين- مسؤول ملف الاسرى في السفارة الفلسطينية في الجمهورية الجزائرية ان الحملة الاعلامية الواسعة التي اطلقتها السفارة بالجزائر منذ سنوات طويلة لتدويل قضية الاسرى وتوسيع دائرة الاهتمام الاعلامي بها حظيت باستجابة واسعة وغير مسبوقة من كافة وسائل الاعلام الرسمية والحزبية والمستقلة، والتي تتسابق في نشر قصصهم وحكاياتهم وابراز بطولاتهم ومعاناتهم لكسر العزلة التي يفرضها الاحتلال "الاسرائيلي" عليهم وتعزيز دائرة الدعم والمؤازرة لقضيتهم.

وقد أوضح صالح المكلف بملف الأسرى في السفارة دولة ان صحيفة "الاخبارية الجزائرية" اليومية منحت الاسرى صفحة كاملة ، موضحا ان ذلك يعني توفير نافذة حرة أخرى ومنبرا للاسرى فى الصحافة الجزائرية التى تولى قضايا القدس والاسرى اولوية وحيزا واسعا ضمن الصفحات الدولية، مما يشكل نقلة نوعية هامة في تعزيز مسيرة دعم الاسرى التي طرا عليها تطور كبير منذ بداية صدور الملحق الاول عن الاسرى – صوت الأسير- اواخر عام 2011 ضمن يومية الشعب الجزائرية.

تجدر الأشارة ان اول تفاعل اعلامي جزائري مركز مع قضية الاسرى منذ بداية العام 2011 كان بمبادرة من السيد عزالدين بوكردوس المدير العام ومسؤول النشر فى جريدة الشعب الجزائرية سابقا، لتحريك الراي العام العربي والدولى وتسليط الضوء على حجم المعاناة التى يكابدها الاسرى فى السجون الصهيونية، فاحتضنت صحيفة الشعب اول ملحق اسبوعى بعنوان "صوت الأسير الفلسطينى" والذى استمر فى الصدور سنوات طويلة.

ان تجربة الاعلام الجزائري تشكل نقلة هامة يجب ان تعمم في العالم للانتصار لقضية الاسرى وترجمتها بشكل صحيح يساهم في حشد الراي العام الدولي على طريق حرية الاسرى .

انشر عبر
المزيد