"معاريف": العاهل الأردني يوافق على تمديد تاجير "الباقورة والغمر".. والأردن تنفي

16 تشرين الأول 2019 - 11:36 - الأربعاء 16 تشرين الأول 2019, 11:36:34

يافا المحتلة - وكالات

وافق العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، على تمديد تأجير (كيان العدو الصهيوني) منطقة" الغمر" بعام اضافي وفق مزاعم صحيفة معاريف العبرية صباح اليوم.

وزعم مسؤولون في وزارة الخارجية "الاسرائيلية" إن الأردن وافق على تاجير المنطقة موسمًا زراعيًا آخرا (بين خمسة وسبعة أشهر) قبل ان يستعيد سيادته على تلك المنطفة.

وكانت مدة استئجار هذه المنطقة للكيان من المقرر ان تنتهي في السادس والعشرين من الشهر الجاري، بعد مرور 25 عاما على تأجيرها وفقا لاتفاقية "وادي عربة" الموقعة بين كيان العدو والأردن.

ونصت اتفاقية وادي عربة على ان تؤجر المملكة الأردنية الهاشمية كلا من منطقتي الغمر في جنوبي البحر الميت والباقورة الواقعة في منطقة بيسان، للكيان الغاصب لمدة 25 عاما، على ان تمدد هذه الفترة بصورة تلقائية في حال لم يطلب الأردن قبل انتهاء المدة بعام الغاءها.

وبالفعل فقد طلب الأردن العام الماضي، أي قبل انقضاء فترة التأجير بعام كامل نيته بعدم تمديد تأجير هاتين المنطقتين، ولكن الاطماع الاستعمارية لدى "الاسرائيليين" دفعتهم للمماطلة وعدم الالتزام بالاتفاق بحجة ان هاتين المنطقتين مصدر ارزاق المستعمرين، ناسيين انها اصلا مصدر رزق اصحابها الاردنيين.

الخارجة الأردنية تنفي

هذا ونفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية صحة ما نشرته وسائل إعلام عبرية بخصوص موافقة المملكة على تجديد أو تمديد استعمال منطقتي الباقورة والغمر.

وأكد الناطق الرسمي باسم الخارجية السفير سفيان سلمان القضاة أن قرار المملكة الذي اتخذ بتاريخ 12/10/2018 بإنهاء العمل بالملحقين الخاصين بالباقورة والغمر نهائي وقطعي، وأنه بانتهاء النظامين الخاصين بتاريخ 10/11/2019 (حسب ما نصت عليه اتفاقية السلام) لن يكون هناك أي تجديد أو تمديد.

وبين القضاة أن الجانب "الإسرائيلي" طلب التشاور وفقا لما نصت عليه المعاهدة، ودخلنا مشاورات حول الانهاء ولم تكن حول التجديد، بل للانتقال من المرحلة السابقة والترتيبات السابقة إلى المرحلة المقبلة.

انشر عبر
المزيد