الليكود: لا نفهم لماذا لا يعيد نتنياهو كتاب التكليف

15 تشرين الأول 2019 - 01:24 - الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019, 13:24:25

الليكود
الليكود

وكالة القدس للأنباء - متابعة

ماذا يريد رئيس الوزراء "الاسرائيلي" بنيامين نتنياهو؟ لماذا لا يعيد كتاب التكليف، على الرغم من أنه لا يستخدمه فعليًا لأنه لا يوجد مفاوضات ائتلافية؟ هذه هي الأسئلة التي برزت في الأيام الأخيرة في النظام السياسي بشكل عام والليكود بشكل خاص.

وقال مسؤولو الليكود انهم لا يستطيعون فهم المنطق وراء قرار عدم إعادة التكليف إلى رئيس (الكيان) على الرغم من ان التقديرات كانت ترجح ان يعيد نتنياهو كتاب التفويض خلال ايام بمجرد التوصل إلى استنتاج مفاده أنه لا يوجد تقدم واضح في الاتصالات مع تحالف الأزرق والأبيض.

وعلى الرغم من موافقة تحالف الليكود على اعادة كتاب التفويض لكن نتنياهو لم يعِد كتاب التفويض للرئيس رؤوفين ريفلين حتى الان.

في هذه الأثناء، ووفقا لتقرير صحيفة معاريف فان محاولات تحالف نتنياهو مستمرة مع شخصيات في تحالف ازرق ابيض ويراهن الليكود انه وفي اللحظات الاخيرة يمكن ان يحدث اتفاق عبر اقدام الاطراف على تقديم تنازلات تؤدي الى تشكيل حكومة .

وقال عضو الكنيست، ديفيد بيتان، النائب عن حزب الليكود الحاكم في الكيان، صباح اليوم إنه من المستحيل في هذه المرحلة تشكيل حكومة بسبب انهيار المفاوضات بين حزبه والتحالف المنافس له "أزرق أبيض".

وقال بيتان: "حان الوقت لإعادة كتاب التكليف حقًا. لا فائدة من الاحتفاظ به". هذا وبقي ثمانية أيام فقط حتى نهاية المدة القانونية الممنوحة لنتنياهو لتشكيل حكومة جديدة.

وعندما سئل بيتان هل يعتقد بأن على نتنياهو إعادة كتاب التكليف مساء اليوم الثلاثاء، أجاب بيتان: "أرى انه من الصواب اعادته اليوم، لأنه لا توجد فرصة أن يعود تحالف ’أزرق أبيض’ إلى المفاوضات، وإذا لم تكن هناك فرصة، فلا توجد حكومة. آمل أن يعود الحزبان الى صوابهما وان يقيما حكومة وحدة. لا أحد يستطيع تشكيل حكومة بمفرده، ولا خيار سوى حكومة وحدة بين الليكود وتحالف أزرق ابيض. الواقع إشكالي وآمل أن يتآلف الجميع".

وأوضح بيتان خلال اللقاء الاذاعي: "ما من مفاوضات حاليا لأن الاجتماع المقرر بين الليكود- وتحالف أزرق ابيض تم إلغاؤه منذ 8 أيام، ومنذ ذلك الحين يرفضون الجلوس للتفاوض معنا. لست انا من يدير المفاوضات، ولكني أعتقد أن محاولات جرت معهم ولكنهم غير معنيين، إنهم يريدون التوجه الى انتخابات جديدة، هذا واضح تمامًا لأنهم يعتقدون أنه بعد جلسة الاستماع لرئيس الوزراء سيتم تقديم لائحة اتهام ضده، وستكون فرصهم أفضل".

غير انه على ما يبدو لن يطلب نتنياهو مهلة إضافية هذه المرة كما لن يمنح رئيس الدولة له مهلة إضافية بناء على نتائج المفاوضات التي أجريت حتى الان بين الأحزاب لتشكيل الحكومة.

وفي حال أعاد نتنياهو كتاب التكليف الى رئيس الكيان ريفلين، معترفا بذلك بعدم امكانيته تشكيل الحكومة، فإن رئيس الكيان يقف امام خيارين، الأول ان يمنح إمكانية تشكيل الحكومة لزعيم تحالف "ازرق ابيض" بيني غانتس، او ان يبلغ رئيس البرلمان (الكنيست) بعدم إمكانية تشكيل حكومة من بين الأحزاب التي فازت بأكبر عدد من الأصوات.

في مثل هذه الحالة يحاول رئيس الكنيست وخلال فترة محددة تسمية شخصية من أعضاء البرلمان لتشكيل الحكومة على ان يحظى بتأييد اكثر من نصف أعضاء الكنيست، وهو امر مستبعد مما يعني التوجه الى انتخابات برلمانية ثالثة.

انشر عبر
المزيد