قطر والصومال تحفظتا.. الجامعة العربية تدعو لخفض العلاقات الدبلوماسية مع تركيا

12 تشرين الأول 2019 - 09:38 - السبت 12 تشرين الأول 2019, 21:38:15

القاهرة - وكالات

طالب البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية -على مستوى وزراء الخارجية- تركيا بوقف ما وصفه بالعدوان، والانسحاب الفوري وغير المشروط من كافة الأراضي السورية. في وقت دعا مفكرون ودبلوماسيون من العالمين العربي والإسلامي الأمم المتحدة للوقوف إلى جانب تركيا.

وقرر المجلس الوزاري النظر في اتخاذ إجراءات عاجلة للرد على الخطوة التركية بما في ذلك خفض العلاقات الدبلوماسية ووقف التعاون العسكري ومراجعة مستوى العلاقات الاقتصادية والثقافية والسياحية مع أنقرة.

واعتبر بيان الاجتماع الوزاري العربي الطارئ أن أي جهد سوري للتصدي للتحرك التركي يعتبر حقا أصيلا لمبدأ الدفاع عن النفس، في حين تحفظت كل من قطر والصومال على البيان.

من جهته دان وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم العملية العسكرية، كما طالب بإعادة عضوية سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وخلال الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة -الذي عقد اليوم السبت بدعوة مصرية لبحث الموقف من "نبع السلام"- ندد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل بالعملية التركية مطالبا بإعادة سوريا لعضوية الجامعة. كما طالب بعقد قمة بمشاركة سوريا لبحث التهديدات التي تواجهها الدول العربية.

بدوره، قال الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط إن العملية التركية "غزو لأراضي دولة عربية وعدوان على سيادتها".

وغابت دمشق عن المشاركة بالاجتماع الوزاري الذي يبحث الأوضاع في البلاد بسبب تجميد عضويتها منذ 2012.

انشر عبر
المزيد