"حماس" تلتقي "أمل": لمعاملة الفلسطيني في لبنان وفق خصوصيّته كلاجئ

09 تشرين الأول 2019 - 06:37 - الأربعاء 09 تشرين الأول 2019, 18:37:38

خلال اللقاء
خلال اللقاء

بيروت – وكالة القدس للأنباء

التقى وفد من حركة "حماس"، اليوم الأربعاء، رئيس المكتب السياسي لحركة "أمل"، الحاج جميل الحايك"، بحضور أعضاء المجلس، حيث جرى استعراض آخر المستجدات، لا سيما صفقة القرن وخطورتها على كل المنطقة، وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، لا سيما تداعيات إجراءات وزارة العمل.

وضم وفد حركة "حماس": ممثل الحركة في لبنان، د. أحمد عبد الهادي، ونائب المسؤول السياسي، جهاد طه، ومسؤول العلاقات اللبنانية، أيمن شناعة، ومسؤول العلاقات السياسية والإعلامية، عبد المجيد العوض.

وخلال اللقاء، قدّم عبد الهادي عرضاً للأوضاع الفلسطينية العامة، حيث أشار إلى كافة أشكال الاعتداءات التي تمارس ضد شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل، خصوصاً الحصار الذي يفرض على قطاع غزة، والتهويد الذي يمارس على القدس المحتلة، والتقسيم الزماني والمكاني الذي يحاول الاحتلال فرضه على المسجد الأقصى المبارك.

وأكد على أن "وحدة الشعب الفلسطيني على قاعدة المقاومة، والتفاف كل مكونات الأمة حول الدفاع عن فلسطين، هما الضمانتان الأساسيتان لإسقاط صفقة القرن وإنهاء الاحتلال الصهيوني لفلسطين".

كما أطلع عبد الهادي المجلس السياسي لحركة "أمل" على المبادرة التي قدمتها الفصائل الفلسطينية من أجل إتمام المصالحة، والتي وافقت عليها حركة "حماس" من دون شروط، لإدراكها لأهمية الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية مباشرة بدون شروط، داعياً قيادة حركة "فتح" إلى انتهاز الفرصة والتوافق على مرحلة نضالية جديدة تصون حقوق وثوابت شعبنا الفلسطيني.

وأشار إلى "ضرورة البدء بالخطوات العملية باتجاه تعديل قانون العمل وإلغاء الإجازة والتعامل مع الفلسطيني على أنه لاجئ وليس أجنبياً، تمهيداً لإقرار جميع الحقوق الإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان".

بدوره، رحب الحاج جميل حايك بوفد حركة "حماس"، مؤكداً أن "القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في لبنام محل اهتمام ومتابعة رئيس المجلس النيابي الأستاذ نبيه بري"، لافتاً إلى أنّ "حركة أمل تسعى مع حلفائها إلى إقرار الحقوق المدنية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين في المجلس النيابي".

انشر عبر
المزيد