اعتصام في "عين الحلوة" تمسكا بـ"الأونروا" ودعماً للأسرى في سجون العدو

09 تشرين الأول 2019 - 03:42 - الأربعاء 09 تشرين الأول 2019, 15:42:31

خلال الاعتصام
خلال الاعتصام

عين الحلوة - وكالة القدس للأنباء

نظمت "هيئة العمل الفلسطيني المشترك" واللجان الشعبية في منطقة صيدا، اليوم الأربعاء، اعتصاما حاشدا أمام مكتب مدير خدمات مخيم عين الحلوة،  بحضور ممثلي القوى الفلسطينية، وقائد القوة المشتركة في المخيم، العقيد عبد الهادي الأسدي، ومدير خدمات الأونروا في عين الحلوة، عبد الناصر السعدي، وطلاب المدارس.

وخلال الاعتصام القى أمين سر اللجنة الشعبية في مخيم جنين في الضفة الغربية المحتلة، محمد حبش، كلمة حيا في مستهلها الشعب الفلسطيني اللاجئ في مخيمات الصمود بلبنان.

وقال: "نقف اليوم في مخيم عين الحلوة رمز البطولة وعاصمة الشتات الفلسطيني متضامنين مع أسرانا البواسل في سجون العدو الصهيوني، مشدداً على أن حق العودة حتمي ولن يهدأ لنا بال حتى عودة كل أبناء شعبنا من الشتات الى ارضنا المحتلة.

وتحدث مسؤول العلاقات الخارجية لحركة الجهاد الإسلامي في مخيم عين الحلوة، عمار حوران، باسم هيئة العمل الفلسطيني المشترك، قائلاً إن استهداف وكالة الأونروا عبر مشروع صفقة القرن يهدف لتوطين أو تهجير اللاجئين الفلسطينيين، مؤكدا على رفض تحويل قضية اللاجئين الفلسطينيين الى "المفوضية العليا للاجئين" لما لها من مخاطر تستهدف القضية الفلسطينية". داعيا الى "تجديد الولاية للأونروا وعدم الخضوع للضغوطات الأمريكية.

وأشار حوران إلى أن إجراءات وزير العمل اللبناني تتماشى مع "صفقة القرن"، داعيا "اللجنة الوزارية"  لعقد اجتماع سريع وبحث اقرار الحقوق المدنية والإنسانية لشعبنا، وفي مقدمتها الغاء قرار وزير العمل الظالم".

وختم حوران مشيداً ببطولات آلاف الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون العدو، والذين يتحدون ببطولاتهم غطرسة السجان الصهيوني وإرهابه وعدوانه اليومي على مسمع المنظمات الحقوقية الدولية والتي لاتتحرك لمعاقبة العدو الصهيوني.



1

2

انشر عبر
المزيد