الحراك الشعبي يلتقي الأسدي: مستمرون حتى نيل حقوقنا المدنية والانسانية

09 تشرين الأول 2019 - 10:49 - الأربعاء 09 تشرين الأول 2019, 10:49:27

عين الحلوة – وكالة القدس للأنباء

التقى وفد من الحراك الشعبي الموحد في مخيم عين الحلوة قائد القوة المشتركة الفلسطينية في المخيم العقيد عبد الهادي الأسدي، أمس الثلاثاء، في مقر القوة المشتركة.

وثمن الوفد مواكبة القوة المشتركة لأنشطة الحراك وتوفير الأمن، ودورها  الجامع بين كافة مكونات أبناء المخيم.

وأكد أن يده ممدودة للتعاون في معالجة العادات السيئة في مجتمعنا كإطلاق النار في الهواء في المناسبات، وآفة المخدرات.

وأكد أن الحراك مستمر في تحركاته وفعالياته لتشكيل الضغط على صناع القرار في الحكومة اللبنانية حتى نيل حقوقنا المدنية والانسانية، وفي مقدمتها ضرورة الغاء إجازة العمل بحق المؤسسات والعمال الفلسطينيي.

بدوره أثنى الأسدي على دور الحراك في استمراره بالتحركات واستنهاض الشارع للمطالبه بحقوقه.

وأشار الى أن "أولويات القوة المشتركة قيادة وضباطاً وعناصر في هذه المرحلة هو معالجة آفة المخدرات وإطلاق النار في الهواء، بالإضافة الى المحافظة على استتباب الأمن في المخيم، مؤكداً أن القوة المشتركة بدأت باتخاذ اجراءات عملية دون تظهيرها اعلامياً لضمان نجاح الخطة ووصولها الى خواتيمها السعيدة، وسوف يتم الاعلان عن ذلك في الوقت المناسب".

وأضاف: "أن القوة المشتركة تعمل تحت سقف هيئة العمل الفلسطيني المشترك، وأن يدها ممدودة للجميع للتعاون والتنسيق لتثبيت الأمن والاستقرار لأهلنا في المخيم".

مشيرأ الى أنه "لن يكون هناك اشتباكات مسلحة بعد اليوم في المخيم وهذا ما اجمعت عليه كافة القيادات السياسية الفلسطينية الوطنية والإسلامية".

انشر عبر
المزيد