بعد تجديد الاعتقال الاداري له

عائلة الأسير قعدان تدعو الجميع لتحمل مسؤوليته للعمل على انهاء معاناته

08 تشرين الأول 2019 - 08:48 - الثلاثاء 08 تشرين الأول 2019, 20:48:34

عائلة الأسير قعدان
عائلة الأسير قعدان

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أعربت عائلة الأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال، الشيخ طارق قعدان عن قلقها حول مصيره، و ذلك بعد قيام الاحتلال بتجديد الاعتقال الإداري له 6 أشهر جديدة، لا سيما أنه يخوض اضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الـ 70 على التوالي.

وقالت شقيقة الأسير، منى قعدان لـ مراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية": "وصلنا اليوم عبر المحامي جواد بولص انه تم تجديد ست شهور لشقيقي علما ان الإداري الأول كان من المفترض أن ينتهي غدا".

وأضافت قعدان قائلة: "نحن كعائلة متخوفين وقلقين على وضع شقيقي علما ان وضعه الصحي بات صعباً للغاية، بسبب ظهور الجفاف عليه، و أنه قد فقد الكثير من وزنه، و أصبح لديه ضعف بالرؤية،  ولا يقوى على الحركة داخل زنزانته".

ووجهت قعدان رسالة إلى كل حر وشريف ما زال ضميره حيا لإنقاذ شقيقها من هذه المعاناة في وقت تخاذل المسؤولين والمؤسسات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان أو المؤسسات التي تحمل اسم الأسرى وتتغنى بهم.

وحول التضامن مع الأسير قعدان، أشارت شقيقته الى أنه ليس هناك تضامن يذكر من أي من المؤسسات  سواء كانت محلية أو دولية، موجهة  الشكر لأبناء شعبنا لالتفافهم حول قضية الأسرى وخاصة اهلنا بغزة الصمود وكذلك بالضفة كل حسب استطاعته.

كما طالبت الجميع ان يقف عند حدود مسؤوليته بنصرة أسرانا واسيراتنا في سجون الاحتلال.

وتابعت تقول: " أنا على يقين بإيمان وعزيمة وصلابة  شقيقي الذي عودنا دائما على انتزاع حريته وانتصاره رغم انف الاحتلال واجباره الرضوخ لمطالبه".

يُشار إلى ان محكمة الاحتلال "الإسرائيلي" جددت اليوم الثلاثاء، حكم اعتقال الأسير المضرب عن الطعام الشيخ طارق قعدان، لمدة ستة شهور.

انشر عبر
المزيد