كيان العدو يضاعف كمية الغاز المصدرة إلى مصر

03 تشرين الأول 2019 - 10:37 - الخميس 03 تشرين الأول 2019, 10:37:37

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

تعقيب: كشفت الصحف المصرية عن تعديل اتفاقية الغاز الذي تستورده مصر من الكيان الصهيوني الذي يسرق الغاز الفلسطيني، رغم ظهور أكبر كمية من الغاز في البحر المتوسط في المياه الإقليمية المصرية. يبيّن المقال التالي حجم التعديلات التي أدخلت على الكميات المستوردة لصالح بيعها للجانب الصهيوني.

*

أعلنت شركتا (Delek Drilling) و(Noble Energy)، يوم أمس الأربعاء، أن صادرات الغاز "الإسرائيلية" إلى مصر ستزيد بشكل ملحوظ بمقدار 21.3 مليار متر مكعب (751.98 مليار قدم مكعب) لتسجل ما مجموعه 85.3 مليار متر مكعب على مدار 15 عامًا.

في العام 2018 ، تم توقيع اتفاقيتين لمدة 10 سنوات بقيمة 15 مليار دولار لتصدير الغاز الطبيعي "الإسرائيلي" إلى مصر. الاتفاقات المبرمة بين (Delek Drilling) و(Noble Energy) – وهما مشغلتا أكبر حقلين للغاز الطبيعي في "إسرائيل" (Tamar) و(Leviathan) – مع الشركة المصرية (Dolphinus Holdings)، تزوّد مصر بـ 64 مليار متر مكعب من الغاز.

وبموجب الاتفاقية المعدلة، ذكرت الشركتان أن المبلغ المراد بيعه من حقل ليفياثان سوف يتضاعف إلى 60 مليار متر مكعب تقريباً، من أصل 32 مليار متر مكعب من الغاز بحسب التعاقد السابق، على مدار 15 عامًا. بينما ستنخفض الصادرات من حقل تامار القريب إلى 25.3 مليار متر مكعب، من أصل 32 مليار متر مكعب خلال الفترة نفسها.

وفقًا للاتفاقية، ستبدأ صادرات الغاز من ليفياثان في 1 كانون الثاني / يناير 2020، وتستمر حتى 31 كانون الأول / ديسمبر 2034 أو إلى أن يتم توريد كميات الغاز المتعاقد عليها بالكامل. بينما ستبدأ الصادرات من تامار في 30 حزيران/يونيو 2020 وستستمر حتى 31 كانون الأول / ديسمبر 2034.

أظهرت الوثائق الصادرة عن الشركتين أن 2.1 مليار متر مكعب سيتم تصديرها من ليفياثان.

من 1 كانون الثاني / يناير 2020 إلى 30 حزيران / يونيو 2020، ومن 1 تموز / يوليو 2020 إلى 30 حزيران / يونيو 2022 حوالى 3.6 مليار متر مكعب في السنة، وأخيراً من 1 تموز / يوليو 2022 إلى تاريخ انتهاء الاتفاقية حوالى 4.7 مليار متر مكعب في السنة.

في حالة تامار، يتم تصدير 1 مليار متر مكعب سنويًا من 30 حزيران / يونيو 2020 حتى 30 حزيران / يونيو 2022، وفي الفترة التي تبدأ من 1 تموز / يوليو 2022 إلى تاريخ انتهاء اتفاق تامار حوالى 2 مليار متر مكعب في السنة.

وتوضح المستندات أنه في حالة عدم قيام شركة (Dolphinus) بشراء إجمالي الكمية المتعاقد عليها في الاتفاقيات، يحق للشركتين تمديد فترة التوريد لمدة تصل إلى عامين إضافيين.

تهدف مصر إلى التحوّل إلى مركز إقليمي للغاز، من خلال استغلال محطات الغاز الطبيعي المسال في البلاد في إدكو ودمياط، من خلال استيراد الغاز من "إسرائيل" وقبرص وإعادة تصديره إلى أسواق أخرى. تحتاج كل من قبرص و"إسرائيل" إلى مصر، حيث أن لديها البنية التحتية اللازمة.

العنوان الأصلي: Israeli gas exports to Egypt to increase to 85.3 bcm over 15 years

الكاتب: Mohamed Samir

المصدر: Daily News Egypt

التاريخ: 3 تشرين الأول / أكتوبر 2019

انشر عبر
المزيد