تل أبيب تكشف تفاصيل "الجدار الخرساني الذكي" حول قطاع غزة

01 تشرين الأول 2019 - 09:36 - الثلاثاء 01 تشرين الأول 2019, 09:36:31

الجدار الخرساني الذكي
الجدار الخرساني الذكي

وكالة القدس للأنباء – متابعة

كشفت القناة "12" الإسرائيلية، امس الاثنين، عن تفاصيل الجدار الإسمنتي الذي يتم انشاءه على امتداد حدود قطاع غزة مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وطبقا للمخطط، الذي نشرته القناة التلفزيونية الإسرائيلية وكشفت عن تفاصيله للمرة الأولى بعد موافقة الرقابة العسكرية على نشر الأرقام، فإن تل أبيب ستقيم سياج إسمنتي فوق وتحت الأرض على حدود غزة بطول 60 كيلومترا.

وأشارت القناة، إلى أنه تم حتى الآن، استكمال 43 كيلومترا من الجدار، وهو ما يمثل 70 في المائة من المشروع.

ولفتت إلى انه من أجل تنفيذ المشروع، فإنه يتم استخدام 2.3 مليون طن من الخرسانة و140 ألف طن من الحديد، مشيرة إلى أنه "تم بناء عدد من المصانع الخرسانية على طول مسار الجدار لتلبية الطلب".

وبيّنت أنه يعمل حوالي 1400 عامل على مدار 24 ساعة في اليوم، بواقع 6 أيام في الأسبوع، من بينهم 900 عامل في ساعات النهار و 500 عامل في ساعات الليل.

وأضافت أن معظم العمال هم من العمال الأجانب الذين قدموا من البرازيل وإسبانيا وإيطاليا من ألمانيا ومولدوفا، العمال يعملون في مجموعات منتشرة على طول مسار الجدار، تعمل حوالي 50 مجموعة عمل في نفس الوقت، ولديها حوالي 100 آلية هندسية متطورة.

واستنادا إلى القناة الإسرائيلية فإن الجدار يبدأ في جنوب قطاع غزة، بالقرب من المثلث الحدودي بين "إسرائيل" ومصر، حيث يبلغ ارتفاعه 6 أمتار، وتم وضع أجهزة الإنذار والوسائل التكنولوجية المتقدمة به لتعقب ما يحدث على الجانب الآخر.

وأشارت إلى أن أجهزة الإنذار المتطورة يمكنها أن تستشعر ما يجري تحت الأرض.

وكانت تل أبيب قد بررت إقامة هذا الجدار الضخم لمنع حفر الأنفاق التي من شأنها أن تصل إلى "إسرائيل" أسفل الحدود مع قطاع غزة، حيث تعتقد المؤسسة الأمنية أن اختراق غزة إلى الأراضي الإسرائيلية فوق الأرض وتحتها سيكون شبه مستحيل".

واستنادا إلى المحطة الإسرائيلية، فإنه بموازاة هذا المشروع فقد أقيم حاجز بحري على طول شاطئ "زيكيم" (الحدود الشمالية "البحرية" بين القطاع والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948) وذلك على بعد 200 متر من الشاطئ.

وقالت القناة، إن "عرض قاعدة الجدار يبلغ 50 متراً، وارتفاعه 6 أمتار، وتم تثبيته بتدابير تقنية واستخباراتية متقدمة لتوفير تغطية كاملة واستكمال الوشاح الدفاعي".

انشر عبر
المزيد