الحية: المساس بكرامة الأسرى يشعل نار الثورة والانتقام في شعبنا

20 أيلول 2019 - 10:40 - الجمعة 20 أيلول 2019, 22:40:57

غزة - متابعة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، د. خليل الحية، أن "مساس العدو الصهيوني بالأسرى سيشعل نار الانتقام في شعبنا".

وقال الحية خلال مشاركته في جمعة "مخيمات لبنان" ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار شرق مدينة غزة، "يبدو أن الاحتلال لا يفهم قواعد العمل ولا يفهم التاريخ، وأن المساس بكرامة الأسرى يشعل نار الثورة والانتقام في شعبنا".

وحذر الحية، العدو الصهيوني من "المساس بالأسرى البواسل أو التراجع عما تم الاتفاق عليه معهم بإزالة أجهزة التشويس، مؤكداً أنهم نار تحرق كل من يقترب منها"، مشدداً على أن "حماس لم تنس الأسرى وتعمل ليلاً نهاراً من أجل تحريرهم".

ولفت الحية إلى أن "قتل العدو الصهيوني سيدة فلسطينية بدم مباشر أمام الكاميرا لن يقتل في الشعب الفلسطيني روح الحرية والعودة والمقاومة في الضفة"، مبيناً أنه "بقتل النساء والأسرى بعدم توفير العلاج الكافي لن يكسر إرادة أهلنا، ولن يزيدنا إلا إصراراً على المطالبة بحقنا".

وأضاف: "نقول للمحتل، اقتل ما شئت ولن تزيدنا إلا ثورة وإصراراً وتجذرا بالمطالبة بحقنا، ومصرون على طرد الاحتلال وكنسه عن أرضنا".

وأشار الحية إلى "ما يتعرض له اللاجئون الفلسطينيون في لبنان والذي يتساوق مع المخطط الصهيوأمريكي الذي يحاول تصفية قضية اللاجئين وتنفيذ صفقة القرن".

وأكد على تضامن شعبنا مع اللاجئين في لبنان، وعدم التنازل عن حقوقنا وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير.

وطالب الحية الدولة اللبنانية باحترام وإنصاف اللاجئين الفلسطينيين ودعم صمودهم وإلغاء القانون الجائر الصادر عن وزارة العمل اللبنانية.

 

انشر عبر
المزيد