خلال زيارته لمؤسسة القدس الدولية في دمشق

النخالة يؤكد على ضرورة الوحدة النضالية الفلسطينية لمواجهة "صفقة القرن"

20 أيلول 2019 - 12:10 - الجمعة 20 أيلول 2019, 12:10:13

دمشق – وكالة القدس للأنباء

زار وفد قيادي من "حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، برئاسة الأمين العام المجاهد زياد النخالة يرافقه مسؤول الحركة في سورية إسماعيل السنداوي، "مؤسسة القدس الدولية" في العاصمة السورية، وكان في استقبال الوفد السيد باسل الجدعان رئيس مجلس الإدارة والدكتور خالد المفتاح المدير العام للمؤسسة.

وخلال اللقاء  قدم الأمين العام شرحاً وافياً عن الوضع الفلسطيني، وما يواجهه الفلسطينيون من تحديات، ولا سيما في قطاع غزة والقدس، وما تقوم به سلطات الاحتلال من أعمال ممنهجة بهدف تهويد الأراضي الفلسطينية، والضغط على سكان القطاع اقتصادياً ومعيشياً لاحتوائه ومحاصرته.

وأكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أنَّ اللغة الوحيدة التي يفهمها العدو الصهيوني هي لغة السلاح والمقاومة، وهذا ما أثبتته سنوات المواجهة معه.

وأشار الأمين العام الى الحالة المتقدمة التي وصلت إليها المقاومة في غزة من خلال تطوير إمكانياتها الذاتية في المجال العسكري، ما شكّل ردعاً للعدو الصهيوني، حال دون قيامه بالمزيد من الاعتداءات على الأهل في غزة، مؤكّداً على ضرورة الوحدة النضالية الفلسطينية لمواجهة "صفقة القرن"؛ التي تستهدف جميع دول المنطقة، بما فيها سورية والأردن وفلسطين.

وعبَّر الأمين العام نخّالة عن تقديره لمؤسسة القدس الدولية في سورية؛ لما تقوم به من نشاط فكري وثقافي ودفاع عن القضية الفلسطينية وفي القلب منها قضية القدس.

بدوره رحَّب السيد باسل الجدعان بالوفد، وقدم عرضا لنشاطات المؤسسة، وخطط عملها المستقبلية، ودورها في الدفاع عن عروبة مدينة القدس، وهويتها الحضارية في مواجهة سياسة التهويد، ودعمها لأبنائها؛ بهدف تمكينهم بأرضهم، وتمسّكهم بهويتهم العربية الفلسطينية، ودفاعهم عن المقدسات الإسلامية والمسيحية، إضافة إلى دعم صمود الأهل في الجولان العربي السوري المحتل في مواجهتهم سلطات الاحتلال.

من جهته، تحدّث الدكتور خلف المفتاح؛ عن وضع المؤسسة وتركيزها على النشاط الفكري والبحثي؛ المتعلّق بقضية القدس وعروبتها وهويتها وتاريخها، مشيراً إلى استكمال المكتبة المقدسية وإنجازها، وافتتاحها خلال الأسبوع القادم؛ لتكون مرجعاً لكل باحث ومهتمّ بالقضية الفلسطينية وتاريخ مدينة القدس.

انشر عبر
المزيد