ريفلين يشرع الأحد بمشاورات تشكيل الحكومة

20 أيلول 2019 - 09:57 - الجمعة 20 أيلول 2019, 09:57:35

يافا المحتلة – وكالات

أعلن رئيس الكيان الصهيوني، رؤوفين ريفلين، أنه "سيشرع الأحد المقبل في مشاورات مع الكتل البرلمانية الفائزة في انتخابات الكنيست التي جرت الثلاثاء تمهيداً لتحديد من سيتم تكليفه بتشكيل الحكومة".

ونقلت هيئة البث "الإسرائيلية" عن هارئيل طوبي، مدير عام ديوان ريفلين، أن "المشاورات ستنطلق بعد ظهر الأحد وستستمر يومين".

وأضاف أنه "عقب المشاورات سيواصل ريفلين اتصالاته مع كل من رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو، والفائز في الانتخابات "الإسرائيلية" حسب النتائج شبه النهائية بيني غانتس زعيم حزب (أزرق-أبيض)".

ويأتي قرار ريفلين بعد ساعات درامية قدم خلالها نتنياهو أمس الخميس، عرضاً لغانتس بتشكيل حكومة وحدة عريضة تضم "أزرق-أبيض" وكافة الأحزاب المنضوية في معسكر اليمين.

إلا أن غانتس رفض عرض نتنياهو ووصفه بـ "الخدعة الإعلامية"، وجدد تعهده بعدم الدخول في حكومة واحدة معه، مضيفاً خلال اجتماع لحزبه: "أزرق أبيض فاز في الانتخابات، وهو أكبر حزب في إسرائيل".

وقال غانتس إنه "يسعى إلى تشكيل حكومة وحدة ليبرالية برئاسته"، في إشارة صريحة لرفضه الشراكة مع كتلة اليمين التي تضم الأحزاب الدينية الحريدية والأحزاب القومية الاستيطانية الدينية المنضوية في معسكر نتنياهو.

وكان نتنياهو أعلن أن كتلة اليمين (تضم الليكود، وشاس ويهدوت هتوراه ويمينا) ستدخل المفاوضات لتشكيل حكومة وحدة ككتلة واحدة بقيادته.

بدوره، هاجم رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" (يمين)، أفغيدور ليبرمان، الذي يعتبر بيضة القبان والقادر على ترجيح كفة اختيار المكلف بتشكيل الحكومة، نتنياهو أيضاً، ودعاه "للتوقف عن ممارسة الخدع، والجلوس معه ومع غانتس من أجل تشكيل حكومة وطنية ليبرالية عريضة"، بحسب هيئة البث.

ومن المقرر أن تلتئم كتلة "إسرائيل بيتنا" البرلمانية الأحد لتحديد مرشحها أمام الرئيس الإسرائيلي لتشكيل الحكومة.

وأفرزت نتائج الانتخابات شبه النهائية في "إسرائيل" وضعا صعبا لكل من نتنياهو وغانتس، لعدم تمكن كتلة اليمين التي يمثلها الأول، وكتلة اليسار-وسط والأحزاب العربية من جهة أخرى من الحصول على 61 مقعداً على الأقل بالكنيست لتشكيل الحكومة.

وحسب النتائج حصلت كتلة اليمين على 55 مقعداً، وكتلة اليسار- وسط على 57، وحزب ليبرمان على 8 مقاعد.

وفاز حزب "أزرق-أبيض" بحصوله على 33 مقعداً، مقابل 31 لليكود بزعامة نتنياهو، فيما حلت القائمة المشتركة التي تضم الأحزاب العربية في المركز الثالث بـ 13 مقعداً، ومن المقرر أن تصدر النتائج النهائية الرسمية للانتخابات بعد نحو أسبوع.

انشر عبر
المزيد