بعد 26 عاما من تأسيسه... الحريري يعلن تعليق العمل في تلفزيون "المستقبل"

19 أيلول 2019 - 11:53 - الخميس 19 أيلول 2019, 11:53:05

بيروت - وكالات

على خطى جريدة "المستقبل"، سار تلفزيون "المستقبل"، ووصل بموظفيه إلى نهاية كانت متوقّعة بعد سنوات من المعاناة.

فبعد 26 عاماً من تأسيسه، أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، أمس الأربعاء 18 (أيلول)، تعليق العمل في التلفزيون، معلّلاً قراره بأسباب مادية، كانت دفعته كذلك في نهاية (كانون الثاني) الماضي إلى إصدار العدد الورقي الأخير من صحيفة "المستقبل"، قبل تحوّلها إلى موقع إلكتروني.

وفي بيان صدر عن مكتبه الإعلامي، قال الحريري "يعزّ علَّي أن أعلن اليوم قراراً بتعليق العمل في تلفزيون المستقبل وتصفية حقوق العاملين والعاملات، للأسباب المادية ذاتها التي أدت الى إقفال جريدة المستقبل".

أضاف البيان "القرار ليس سهلاً عليّ وعلى جمهور تيار المستقبل" (الذي أسّسه الرئيس الراحل رفيق الحريري في أواسط التسعينيات من القرن الماضي) و"لا على جيل المؤسسين والعاملين والعاملات وملايين المشاهدين اللبنانيين والعرب ممّن واكبوا المحطة لأكثر من ربع قرن".

وأفادت تقارير إعلامية محلية، في وقت سابق، عن توجّه رجل أعمال عربي مقرّب من الحريري لشراء حصة في التلفزيون وإعادة إطلاقه. وتحدّث المدير العام للقناة رمزي جبيلي لوكالة الصحافة الفرنسية عن "إعادة هيكلة" للتلفزيون وعن "مرحلة مؤقتة سيُصار خلالها إلى جدولة المدفوعات المترتبة" على القناة، تمهيداً لإعادة إطلاقها.

وبشكل عام، يشهد قطاع الصحافة والإعلام في لبنان أزمة متمادية ترتبط بشكل أساسي بتوقف التمويل السياسي الداخلي والعربي، عدا عن ازدهار الصحافة الرقمية وتراجع عائدات الإعلانات. فقد استغنت مؤسسّات عدة عن عاملين فيها وتوقّفت صحف عريقة عن الصدور، أبرزها صحيفة "السفير" في نهاية عام 2016، جراء مصاعب مالية بعد 42 عاماً من تأسيسها.

انشر عبر
المزيد