الحرس الثوري الإيراني: جاهزون لحرب شاملة

15 أيلول 2019 - 06:13 - الأحد 15 أيلول 2019, 18:13:00

طهران - وكالات

أعلن "الحرس الثوري" الإيراني، اليوم الأحد، أنه "جاهز لحرب شاملة"، مشيرا إلى أن جميع القواعد العسكرية الأميركية وسفنها وبوارجها العسكرية وحاملات طائراتها في المنطقة على مرمى نيران الصواريخ الإيرانية.

وقال قائد القوة الجوفضائية في الحرس أمير علي حاجي زادة في مقابلة تلفزيونية في كلمة وجهها للأميركيين، مؤكدا أن طهران وواشنطن "لا ترغبان في وقوع الحرب".

لكنه أضاف أنه "من الممكن أن تقوم القوات الموجودة في الميدان والتي هي على احتكاك معا، بتصرف يطلق حربًا".

وأكد حاجي زاده وفقا لوكالة "تسنيم" الإيرانية "أننا قد جهزنا أنفسنا لحرب شاملة"، لافتًا إلى إسقاط قواته طائرة مسيرة أميركية خلال شهر يونيو/حزيران الماضي ليقول إنه في حال ردت واشنطن على هذه العملية "ولو طاول أراضي غير مأهولة لكنا رددنا على ذلك، وكان من الممكن أن تنشب حرب في حال مواصلة الردود المتبادلة".

وتابع "لدينا حساسية تجاه الاعتداء على شبر واحد من أجواء بلدنا، واستهداف الطائرة الأميركية كان مجرد إنذار".

وأشار إلى أن "القوات المسلحة الإيرانية كانت على أهبة الاستعداد للرد على أي هجوم أميركي في أعقاب ذلك، وبالتحديد استهداف قاعدة العديد الجوية وقاعدة الظفرة وبارجة أميركية في بحر عمان".

وأشار حاجي زادة إلى أن "كافة السفن والبوارج العسكرية الأميركية تحت مرمى نيران صواريخنا على بعد ألفي كيلومتر"، مؤكدا أن القوات الإيرانية "ترصد دائما تحركات القوات الأميركية في المنطقة".

من جهته، اعتبر رئيس مؤسسة الدفاع المدني الإيرانية العميد غلام رضا جلالي أن "التهديد العسكري أمر حقيقي، لكن بالنظر إلى قدرات البلاد، فإن هذا التهديد يأتي في نهاية قائمة خيارات العدو".

وأضاف أن "الحرب الرئيسة" التي تواجهها إيران "هي في المجال الاقتصادي"، واصفًا الحرب الاقتصادية بأنها "أحدث الحروب تطال المجالات المالية والمعلوماتية والنقدية والمصرفية من خلال العقوبات".

انشر عبر
المزيد