افتتاح العام الدراسي في مدارس الأونروا بلبنان

13 أيلول 2019 - 11:36 - الجمعة 13 أيلول 2019, 11:36:39

وكالة القدس للأنباء - متابعة

بدأ حوالي 37 ألف طالبة وطالب من لاجئي فلسطين هذا الأسبوع، العام الدراسي 2019-2020 في 65 مدرسة تابعة "لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)" في لبنان.

وشارك في الاحتفال، الذي أقيم لهذه المناسبة في مدرسة اليرموك في بيروت، ممثل عن وزير التربية والتعليم العالي في لبنان، وممثل عن لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، والسفير الفلسطيني في لبنان، أشرف دبور، والمفوض العام للأونروا، بيير كرينبول، ومدير شؤون الأونروا في لبنان، كلاوديو كوردوني. كما شارك في الاحتفال ممثلون عن الإتحاد الأوروبي واليونيسيف.

وقال كرينبول: "الفتيان والفتيات الذين قابلتهم اليوم أعطوا المعنى الحقيقي للاحتفال بالعودة الى المدرسة". وأضاف: "رؤية 65 مدرسة تفتح أبوابها هو مصدر فرح كبير، ورؤية بعض طلابنا يصبحون من أصحاب الانجازات المهمة هو مصدر فخر كبير. نحن نعمل بجد حتى تبقى تطلعات وحقوق اللاجئين الفلسطينيين محميّة".

وخلال الحفل، سلّم طلاب البرلمانات من مدارس الأونروا في لبنان السيد كرينبول "صندوق الأحلام" لتقديمه في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة القريب في نيويورك. وقالت بلسم وهبي "لقد كتبنا أحلامنا على بطاقات ووضعناها في هذا الصندوق". وأضافت: "نريد أن يعرف قادة العالم، أننا كباقي الأطفال في أماكن أخرى من العالم، يحلم البعض منا بأن يصبحوا أطباء أو معلمين أو فنانين أو غير ذلك".

تدير الأونروا 709 مدرسة ابتدائية وإعدادية في أقاليم عملها الخمسة، بما في ذلك ثماني مدارس ثانوية في لبنان، وقد حافظت الوكالة منذ ما يقرب من 70 عامًا على حق الأطفال من لاجئي فلسطين في التعليم، وقدمت تعليماً شاملاً وعالي الجودة، بما في ذلك خلال أوقات النزاع والحصار والاحتلال، مما سمح لـ 2.5 مليون طالب بالتخرج من مدارسها منذ عام 1950.

هذا ويجري السيد كرينبول خلال زيارته للبنان، محادثات مع عدد من كبار المسؤولين اللبنانيين والسفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور وقادة الفصائل الفلسطينية المختلفة في لبنان. ويشارك المفوض العام ونائب المفوض العام أيضاً في مؤتمر اتحادات الموظفين، وهو لقاء سنوي يجتمع فيه ممثلو جميع مكاتب الأقاليم الخمسة لمناقشة التحديات والحلول الممكنة.

انشر عبر
المزيد