قيادي بالجهاد: أوسلو كان أمرا واقعاً فرضته "إسرائيل" بقوة السلاح

12 أيلول 2019 - 08:48 - الخميس 12 أيلول 2019, 20:48:02

أوسلو
أوسلو

وكالة القدس للأنباء – متابعة

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي، نافذ عزام ، اليوم الخميس، إن اتفاق أوسلو الظالم كان بمثابة التسليم بأمر واقع فرضه الاحتلال بقوة السلاح، وكان صورة عن توازنات القوى السائدة آنذاك.

وأوضح  في تصريح صحفي، أن المقاومة تنبأت بفشل الرهان على اتفاق أوسلو الذي جمّل صورة "إسرائيل"، ولا زالت نتائجه السيئة ظاهرة بعد 26 عاماً من توقيع الاتفاق.

وشدد عزام أنه لا يوجد عاقل في الشعب الفلسطيني يراهن على أوسلو كأرضية لأي حلول أو اتفاقيات تسوية مزعومة، مبينا أن بقاء بعض مفرزات أوسلو حتى اللحظة، يعقد المشهد الفلسطيني ودليل على غياب الموقف العربي والاسلامي الحازم.

وقال عضو المكتب السياسي للجهاد الاسلامي: رغم فشل أوسلو ونزع الاحتلال لمعظم صلاحيات السلطة الفلسطينية وإبقائها كهياكل فقط، إلا أن هناك بعض الإفرازات التي تشي ببقاء الاتفاق، مثل التنسيق الأمني".

وطالب عزام بالتركيز على الوضع الداخلي الفلسطيني الذي يشكل رئة قضيتنا، لمواجهة العربدة الإسرائيلية ومحاولات إقصاء الفلسطيني.

وأكد القيادي في الجهاد على ضرورة تدخل الأمة العربية والإسلامية وعدم ترك الفلسطينيين وحدهم، في ظل الخرق الاسرائيلي الفاضح والواضح لكل الاتفاقيات ولا سيما الدولية.

انشر عبر
المزيد