افتتاح قسم الطوارئ في مستشفى حيفا بدعم ياباني

12 أيلول 2019 - 10:59 - الخميس 12 أيلول 2019, 10:59:39

وكالة القدس للأنباء - متابعة

افتتح قسم الطوارئ في مستشفى حيفا بمخيم برج البراجنة التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أمس الأربعاء، بإشراف السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور، وسفير اليابان ماتاهيرو ياماغوتشي، وقد تم إعادة تأهيل القسم وتوسيعه من قبل مؤسسة "انيرا"، وتجهيزه بالمعدات الطبية الكاملة من قبل سفارة اليابان في لبنان.

وأكد ياماغوتشي في كلمة له، "أن هذا المشروع يوفر معدات طبية متطورة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وتم بتمويل من قبل حكومة اليابان وتنفيذه عبر إدارة الجمعية".

وأضاف "من خلال هذا المشروع تم تجهيز قسم الطوارئ في مستشفى حيفا، وأصبح جاهزا لاستقبال المرضى وتقديم خدمات طبية جديدة ومتطورة لمساعدة آلاف المرضى في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين، بخاصة في برج البراجنة".

وقال السفير الياباني: "بما أن حكومة اليابان كانت وستبقى داعمة لمشاريع التنمية لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في جميع أنحاء العالم،  يسعدني أن أعلن عن توقيع عقد منحة جديدة بحوالي 86 ألف دولار لتوفير معدات حديثة لقسم التصوير الإشعاعي في المستشفى، حيث تشكل هذه المنحة امتدادا للمساعدات السابقة من السفارة إلى جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني منذ العام 2017 بأكثر من 250 ألف دولار أمريكي".

بدوره، شكر دبور اليابان حكومة وشعبا على دعمهم الدائم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة على كافة المستويات، مثمنا الجهود الكبيرة التي قام بها السفير الياباني في مساعدة أبناء شعبنا في لبنان، وزياراته المتكررة للمخيمات وإطلاعه على الأوضاع المعيشية الصعبة فيها".

من جانبها أكدت مديرة مؤسسة "انيرا" في لبنان سمر اليسير، "أن الصعوبات التي يعاني منها اللاجئون الفلسطينيون تمنعهم من التمتع بحق الحصول على الرعاية الصحية بسبب امتداد أزمة لجوئهم على مدى عشرات السنين دون إيجاد حلول تحفظ حقوقهم الاساسية، وايضا بسبب الصعوبات المالية التي تعاني منها المؤسسات الخدماتية كالأونروا والهلال الأحمر الفلسطيني والجمعيات الأهلية في المخيمات."

وشددت على أن "الجهود التي استثمرتها أنيرا في تأهيل وتحسين وحدة الطوارئ هي مساهمة بسيطة باتجاه حماية حق الفلسطينيين في الرعاية الصحية ذات الجودة وهي إثبات على أن فلسطين والفلسطينيين ليسوا منسيين".

بدوره اعتبر مدير جمعية الهلال الأحمر في لبنان الدكتور سامر شحادة، " أن القيمة المضافة للمعدات المستلمة اليوم من السفارة اليابانية تؤدي الى إتاحة المجال بشكل أكبر لتقديم خدمات بشكل أفضل ونوعي أكثر للاجئين الفلسطينيين سواء كان في مخيم برج البراجنة بشكل أساسي أو في منطقة بيروت بشكل عام، وتؤدي إلى تخفيف العبء الصحي في لبنان عن كامل الشعب الفلسطيني الموجود في بيروت".

انشر عبر
المزيد