مسلسل النزف في البيت الأبيض.. بولتون يكذّب ترامب.. بين الإقالة والاستقالة

11 أيلول 2019 - 08:42 - الأربعاء 11 أيلول 2019, 08:42:56

وكالة القدس للأنباء - وكالات

في سياق النزيف المستمر في البيت الأبيض من إقالة واستقالة كبار الموظفين والمساعدين، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه طلب من مستشاره للأمن القومي جون بولتون، الاستقالة، وأن الأخير تقدم باستقالته، صباح أمس الثلاثاء.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر، أمس الثلاثاء، “أبلغت جون الليلة الماضية أنه لم تعد هناك حاجة لخدماته في البيت الأبيض. اختلفت بشدة مع العديد من اقتراحاته، كما فعل آخرون في الإدارة”.

وأضاف “وبالتالي، طلبت من جون الاستقالة، وقدمها لي هذا الصباح (أمس). أشكر جون جزيل الشكر على خدمته. سأقوم بتعيين مستشار جديد للأمن القومي الأسبوع المقبل”.

من جهته، دحض بولتون ما قاله ترامب. وكتب في تغريدة على تويتر “عرضت استقالتي على الرئيس دونالد ترامب الليلة الماضية، وقال لي دعنا نتحدث بشأنها غدا”.

وقالت وكالة أنباء بلومبرغ، (أمس)، إن الإقالة جاءت بسبب الخلاف حول التفاوض مع حركة طالبان.

وانتهت المفاوضات التي استمرت شهورا بين مفاوضين أمريكيين وحركة طالبان، التي تسيطر على مساحات كبيرة من أفغانستان، السبت، عندما أعلن ترامب بشكل مفاجئ أنه ألغى محادثات سرية في كامب ديفيد مع طالبان والرئيس الأفغاني أشرف غني.

وكشفت صحيفة “واشنطن بوست”، الإثنين الماضي، أن خلافات بين مسؤولين داخل إدارة ترامب أدت إلى انهيار المحادثات. وقالت إن التوترات بشأن اتفاق محتمل مع طالبان وضع وزير الخارجية مايك بومبيو والمفاوض الأمريكي زلماي خليل زاد، في موقف ضد مستشار الأمن القومي جون بولتون الذي عارض الاتفاق.

ويعرف بولتون بأنه أحد صقور الإدارة الأمريكية الحالية، ولديه سلطة واسعة على سياسة ترامب وهو المحرك الرئيسي للمواجهة الأمريكية مع إيران.

يشار إلى أن ترامب أقال منذ تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة في يناير/ كانون الثاني 2017 مستشارين للأمن القومي وهما مايكل فلين وهربرت ماكماستر.

انشر عبر
المزيد