نصر الله: الجيش الأسطوري الذي لا يقهر تحوّل إلى جيش هوليوودي

10 أيلول 2019 - 11:57 - الثلاثاء 10 أيلول 2019, 11:57:31

بيروت - وكالات

أكد الأمين العام لحزب الله السيد، حسن نصر الله، على قدرة توسع خيارات المقاومة الجديدة في وجه توسع العقوبات الأميركية على لبنان، ورأى أن على الحكومة اللبنانية التحرك في وجه هذه العقوبات.

وخلال كلمة له في مراسم إحياء العاشر من محرم اليوم الثلاثاء، أشار نصر الله، إلى أن اللبنانيين أسقطوا محاولة "إسرائيل" تغيير قواعد الاشتباك الجديدة المعمول بها منذ العام 2006، وأن المقاومة ردّت على الاعتداء الإسرائيلي الأخير في الضاحية عبر إسقاط الطائرة المسيّرة في خراج بلدة رامية، مؤكداً أن"الجيش الأسطوري الذي لا يقهر تحول إلى جيش هوليوودي لأنه بات عاجزاً على الأرض".

ولفت إلى أن أحد مظاهر قوة المقاومة هو أن العدو ينشئ للمرة الأولى حزاماً أمنياً داخل الأراضي التي يحتلها بعمق 5 كلم، معتبراً أن كسر الخطوط الحمر لا يعني التخلي عن القرار 1701 علماً أن "إسرائيل" لا تحترمه.

وفي حين أشار إلى أن لبنان يحترم القرار 1701 و حزب الله جزء من الحكومة التي تحترم القرار، أكد أنه إذا اعتدى الإسرائيلي على لبنان فإن من حق اللبنانيين الدفاع عن بلدهم، ومشدداً "إذا اعتُدي على لبنان بأي شكل كان فإننا سنرد بالشكل المناسب والمتناسب ولا خطوط حمراء مطلقاً".

السيد نصر الله أوضح أنه لم تبق دولة في العالم لم تتصل بالحكومة اللبنانية "لمنع ردنا وهذا يثبت قوتنا".

ورأى أن على اللبنانيين التصرف على أنهم أقوياء قادرون على حماية أرضهم وبحرهم ونفطهم ومياههم وحتى السماء.

واعتبر الأمين العام لحزب الله أن العقوبات الأميركية على لبنان "عدوان للضغط الاقتصادي والمالي بعد فشل حروب الكيان الصهيوني ضد المقاومة"، إلا أنه اعتبر أن العقوبات فُرضت بعد فشل السياسة الأميركية عبر حروب الواسطة عبر الإرهابيين في لبنان وسوريا".

كما رأى أن "توّسع العقوبات الأميركية إلى بنوك وشخصيات لبنانية "لا علاقة لنا بها تحتاج إلى تعاطٍ مختلف"،  مؤكداً "علينا دراسة خيارات جديدة في وجه توسع العقوبات وعلى الحكومة اللبنانية التحرك في وجه هذه العقوبات".

وأكد أن الوضع الاقتصادي في لبنان ليس ميؤوساً منه وهناك إمكانية للمعالجة إذا توفرت الجدية اللازمة.

وشدد أن على لبنان أن يعرف أنه قوي بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة، وعلى الحكومة أن تدافع عن اللبنانيين وأن تحميهم لا أن تسارع إلى تنفيذ الرغبات والقرارات الأميركية.

وتناول السيد نصر الله الوضع الاقتصادي في لبنان، وشدد قائلاً "نرفض المس بذوي الدخل المحدود أو فرض ضرائب دخل جديدة في أي معالجات اقتصادية".

ورأى أنه يجب استرداد الأموال المنهوبة كأولوية في الخيارات المطروحة لمعالجة الوضع الاقتصادي في لبنان.

وندد السيد نصر الله بتدنيس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخبيث للحرم الابراهيمي الشريف.

وأكد "الالتزام الأبدي تجاه فلسطين قضيتنا المركزية رغم كل الأثمان"، مشدداً على "أننا مع كل مقاومي ومناضلي فلسطين في خندق واحد ومعركة واحدة وسنبقى إلى جانب الشعب الفلسطيني".

كما جدد التأكيد على "الالتزام بحقوق الفلسطينيين في لبنان التي سندافع عنها".

انشر عبر
المزيد