مزاعم نتنياهو: التطبيع مع الدول العربية في ازدياد

07 أيلول 2019 - 09:58 - السبت 07 أيلول 2019, 09:58:20

وكالة القدس للأنباء - متابعة

 يواصل رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو بث مزاعمه عن مجريات التطبيع مع بعض الدول الخليجية، كاستثمار مكشوف في حملته الانتخابية التي يسخر لها كل الإمكانيات والقدرات والأكاذيب والمزاعم، ناهيك عن العمليات الأمنية التي ينتقل بها من سوريا إلى لبنان والعراق واليمن، كعنوان للحرب المفتوحة على الجمهورية الاسلامية الإيرانية، إضافة لتسريع عمليات التهويد والتغول الاستيطاني في الضفة المحتلة والقدس.. وآخر تلك المزاعم ما كشفه رئيس الوزراء المأزوم والمحاصر بملفات الفساد ، من أن التطبيع بين الدول العربية واسرائيل “يتزايد”، قائلا: “الكثيرون في العالم العربي على مستوى القادة والشعوب، يدركون أن إسرائيل لم تعد عدوا لهم، وإنما باتت حليفا أساسياً في مواجهة عدوان إيران (المزعوم)".

وقال نتنياهو لـ”بي بي سي عربي” أن العديد من القادة العرب، يدركون أنه لا بد من دفع العلاقات مع إسرائيل في مجالات التجارة والتكنولوجيا والطاقة والمياه والأمن وغيرها”. وتابع “التأييد لإقامة علاقات مع إسرائيل يتزايد بشكل ملحوظ بين الناس العاديين في الشعوب العربية”.

وأضاف نتنياهو أن (الكيان) “لا يدافع فقط عن نفسه ضد إيران وإنما يدافع أيضا عن دول أخرى في المنطقة إزاء العدوان الإيراني المستمر. إيران تخطط لهجمات ضدنا كما تشن هجمات في أنحاء المنطقة ضد العديد من جيراننا، لذا علينا التحرك ضد أنشطتهم في المنطقة”.

وكان رئيس وزراء العدو قد قام بزيارة رسمية لسلطنة عمان في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، التقى خلالها السلطان قابوس بن سعيد رغم عدم ارتباط البلدين بعلاقات دبلوماسية رسمية وقت إتمام الزيارة.

كما زارت وزيرة الثقافة والرياضة الصهيونية، ميري ريغيف، دولة الإمارات العربية المتحدة في نفس الشهر لمتابعة مشاركة فريق الجودو الصهيوني في بطولة أبو ظبي غراند سلام. والتقت ريغيف خلال الزيارة مسؤولين إماراتيين أثناء زيارة رسمية لمسجد الشيخ زايد في العاصمة الإماراتية.

وسبق لوزير خارجية الكيان، يسرائيل كاتس، زيارة أبوظبي أيضا في نهاية يونيو/ حزيران الماضي في إطار مشاركته في مؤتمر الأمم المتحدة لشؤون البيئة، وتحدثت الصحف العبرية وقتها عن لقائه مسؤولا إماراتيا لم يكشف النقاب عنه خلال الزيارة.

انشر عبر
المزيد