في إطار حربها على الجمهورية الإسلامية الإيرانية..

واشنطن تعتزم رصد جائزة قيمتها 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن الحرس الثوري

05 أيلول 2019 - 09:46 - الخميس 05 أيلول 2019, 09:46:15

واشنطن - وكالات

تعتزم إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإعلان عن رصد مكافأة مالية قدرها 15 مليون دولار، لمن يدلي بمعلومات من شأنها تعطيل النظام المالي للحرس الثوري الإيراني، الذي تصنفه واشنطن منظمة “إرهابية”، وفق إعلام محلي.

وذكرت صحيفة “ذا هيل” الأمريكية، أنه “من المتوقع أن تعلن وزارة الخارجية الأمريكية عن ذلك الأربعاء (المقبل)"..

وقالت الصحيفة إنها “حصلت على معلومات من وزارة الخارجية تفيد بأن الأخيرة سترصد تلك المكافأة لكل من يدلي بمعلومات حول مصادر الدخل للحرس الثوري ووحداته العسكرية، وكيفية تعطيلها”.

وأوضحت أن “الإدارة الأمريكية تسعى أيضا للحصول على معلومات حول البرامج غير القانونية التي يحصل من خلالها الحرس الثوري على المال مقابل النفط، وعن الكيانات والأفراد الذين يساعدونه في تفادي العقوبات الأمريكية والدولية”.

ولم تعلق واشنطن رسميا على ما ذكرته الصحيفة حتى الساعة (17.34 توقيت غرينتش).

يذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية فرضت، الأربعاء، عقوبات على شبكة واسعة من شركات الشحن البحري وأشخاص تقول إنهم ضالعون في تهريب النفط لـ”فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني و”حزب الله”، لمصلحة نظام بشار الأسد.

والشبكة يقودها قائد فيلق القدس قاسم سليماني ويشرف عليها وزير النفط الإيراني السابق رستم قاسمي، وتضم 40 فردا وشركة وناقلة نفط موزعين على الهند ولبنان وسنغافورة والإمارات وقناة السويس وغيرها، حسب قناة “الحرة” الأمريكية.

ولم تكشف الوزارة عن طبيعة تلك العقوبات.

وتصب هذه التطورات والإجراءات المتوقعة في إطار الحرب الأمريكية المفتوحة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتي بدأتها بالانسحاب من الاتفاق النووي في أيار /مايو 2018، 

معتبرة أنه غير كاف لكبح طموح الأخيرة، وفرضت على طهران عقوبات جديدة مشددة.

انشر عبر
المزيد