لابيد: لن تكون هناك حكومة وحدة بوجود نتنياهو

04 أيلول 2019 - 10:08 - الأربعاء 04 أيلول 2019, 10:08:49

وكالة القدس للأنباء – ترجمة

رفض عضو الكنيست يائير لابيد (أزرق - أبيض)، المرشح لمنصب رئيس الوزراء بالتناوب مع بيني غانتس، مزاعم وجود خلافات في أعلى هرم الحزب ويأمل في تشكيل حكومة مع الليكود بعد الانتخابات - ولكن من دون بنيامين نتنياهو.
في مقابلة مع يهودا شليزنجر من جريدة "إسرائيل هايوم"، علق لابيد على التسريبات من داخل مقر الحملة الانتخابية (أزرق - أبيض) وقال: "لم يكن هناك دخيل. كل شيء محبوك. جرى فحص لأمن المعلومات، وهو أمر مهم".
ورداً على تعيين غانتس لشركة تحقيقات بتكلفة نصف مليون شيكل دون علمه، قال لابيد ، "جلسنا معاً وقلنا له: بيني، اعتن بالتسريبات". هذه وظيفته، وهذا ما يجب القيام به. هذا جيد بالنسبة لي".
وأوضح لابيد أيضًا سبب مهاجمته لنتنياهو هذا الأسبوع، حتى بعد أن أوقف غانتس الحملة الانتخابية في أعقاب التوتر على الحدود الشمالية: "لقد صدر [الانتقاد] في اللحظة نفسها. لو قالوا شيئًا قبل ذلك بدقيقة، لما نشرت بياني".
وقال لابيد إنه لا يرى أي احتمال عقب الانتخابات في أن يجلس غانتس معه وينضم إلى تحالف برئاسة نتنياهو: "هذا لن يحدث. بيني رجل أمين. لقد عقدت صفقة مع رجل أمين. قال إنه لن يجلس مع نتنياهو بسبب لوائح الاتهام".
ورداً على سؤال: "هل تعتقد أنك ستصبح رئيس الوزراء في نهاية المطاف؟" أجاب لابيد: "نعم. لقد توصلت إلى اتفاق مع أشخاص شرفاء. عندما يكون لديك اتفاق مع أشخاص شرفاء، تشعر بالأمان".
وتابع أنه في اليوم التالي للانتخابات، "ستكون هناك سلسلة من المكالمات الهاتفية التي يعرفها الجميع، وسلسلة من المكالمات الهاتفية التي لن يعرفها أحد. سنتحدث مع ليبرمان، ومع أمير بيريتس؛ أرى أنه لا يوجد سبب لعدم التحدث مع نفتالي [بينيت] وأيليت [شاكيد]. أما [رافي] بيرتس و[بزيلال] سموتريتش فلا يستطيعان أن يكونا من الوزراء، يمكنك أن ترى ذلك في الفترة القصيرة التي كانا فيها وزيرين".
وقال لابيد: "لن نجلس مع نتنياهو. حكومة الوحدة ممنوعة بسبب شخص واحد يدعى نتنياهو. إذا تنحى، ستكون هناك حكومة وحدة جيدة".
المصدر: آروتز شيفا

انشر عبر
المزيد