رئيس برنامج التعليم في " الأونروا" لـ " القدس للأنباء": جاهزون لإستقبال عام دراسي جديد رغم التحديات

28 آب 2019 - 02:18 - الأربعاء 28 آب 2019, 14:18:37

وكالة القدس للأنباء – ميرنا الحسين

أكد رئيس برنامج التعليم في "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين – الأونروا"، سالم ديب، عن جهوزية الوكالة لإستقبال عام دراسي جديد بالرغم من كافة التحديات التي تواجهها الوكالة.

في هذا السياق، أشار ديب خلال لقاء خاص مع " وكالة القدس للأنباء " أن المدارس ستفتح أبوابها أمام التلاميذ بداية الشهرالمقبل وهناك  37  الف طالب وطالبة سيتوجهون لمقاعد الدراسة  موزعين على 65  مدرسة في لبنان، مؤكدًا أن كافة التحضيرات للعام الدراسي في مدارس الاونروا قد أنجزت.

وأوضح ديب، أن الاستثمار في التعليم هو استثمار في كرامة اللاجئين الفلسطينيين، وحفاظاً على الاستقرار في لبنان وفي المنطقة، المسألة بالنسبة للأونروا بخصوص التعليم  هو تحسين الجودة، وتحسين البيئة المادية باستثمار أفضل للمصادر الموجودة، سواء كانت مصادر بشرية أو غير بشرية، ونحن في الوكالة سنعقد اجتماعاً لبحث نظام الدوامين الصباحي والمسائي في مخيم البداوي لإيجاد حل لذلك.

وبخصوص الترفيع الآلي قال ديب: " الترفيع الآلي في الأونروا ليس مسألة طلاب راسبين وفاشلين ونرفعهم إلى مستويات أعلى، بل نحن نبذل جهوداً كبيرةً جداً من خلال المعلمين والمدارس لتحسين التحصيل العلمي للطلاب، لكن يبقى هناك طلابٌ قريبين إلى النجاح نعطيهم فرصة بأن يترفعوا، ومن دون شك هؤلاء الطلاب بحاجة لدعم أكبر من قبل المعلمين حتى ينجحوا في المرحلة المقبلة، ونحن لا ننكر أن هناك تحديات ما زالت تواجهنا بشأن الطلاب المترفعين آلياً فهم بحاجة الى عناية خاصة، وبالتحديد في مرحلة البريفيه، وسيعقد إجتماع موسع في سبلين للطاقم التعليمي لنقاش هذه التحديات".

وحول الأزمة المالية أكد:" أنها لن ولم تنعكس على حاجة الأونروا الى معلمين وسيبدأ العام الدراسي بجميع المعلمين، ولن يترك صف واحد من دون معلم" .

وحول موضوع الإدعاءات بحق بعض المسؤولين في الأونروا، قال رئيس برنامج التعليم في الأونروا أن :" هذه مسألة تطرق لها السيد كرينبول وكان واضحاً في حديثه أن لديه من الشفافية لأن يتعامل مع هذه التحقيقات، التي تجري على مستوى الأمم المتحدة، وعلى ضوئها علقت وبشكل مؤقت  الدعم المالي الى حين صدور النتائج".

وشكر ديب كل المانحين على مدار سبعين عاماً الذين قدموا الدعم المالي للأونروا آملاً أن يستمر المانحون في دعم الأونروا لتغطية العجز المالي المطلوب، مطمئناً اللاجئين الفلسطينيين بأن العام الدراسي سيبدأ بموعده كالمعتاد دون تأخير.

انشر عبر
المزيد