ماكرون: لقاء بين ترامب وروحاني خلال أسابيع للتجهيز لاتفاق أمريكي جديد مع إيران

27 آب 2019 - 10:10 - الثلاثاء 27 آب 2019, 10:10:10

وكالة القدس للأنباء - متابعة

روج الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي لإمكانية إحداث خرق كبير بخصوص الملف النووي الإيراني، إذ أعلن أن اتفاقاً جديداً بشأن الأنشطة النووية الإيرانية يمكن أن يتضمن زيادة فترة الضوابط الحالية مقابل حصول طهران على حوافز اقتصادية.

وقال ماكرون إن "الرئيس الأمريكي ترامب كان واضحاً للغاية في أنه يريد إطالة فترة (الضوابط)، وإخضاع مزيد من المواقع للرقابة".

وأضاف: «من جهة أخرى، يمكننا إقناع الإيرانيين بالتحرك في هذا الاتجاه إذا ما أعطيناهم، على وجه التحديد، تعويضات اقتصادية»، مشيراً إلى احتمال إعطائهم خطوط ائتمان تحفيزية.

وأشار ماكرون، إلى أن الرئيسين روحاني وترامب قد يلتقيان في غضون أسابيع.

وقال إنه تحدث هاتفياً مع روحاني الذي أبدى استعداده للاجتماع مع «أي زعيم سياسي إذا كان ذلك يصب في مصلحة بلاده".

وأكد روحاني أنه "إن لم ترفع واشنطن العقوبات على طهران فلن يتغير الوضع الحالي".

وقال "لم نقل أبداً أننا نريد امتلاك سلاح نووي"، مؤكداً "سنواصل تخفيض التزاماتنا بالاتفاق النووي إن لم ترفع العقوبات".

أما الرئيس الأمريكي فقد اعتبر أنه أمر واقعي توقع عقد لقاء مع روحاني في الأسابيع المقبلة ورداً على سؤال «هل عقد لقاء مع روحاني في الأسابيع المقبلة واقعي؟» أجاب الرئيس الأمريكي «نعم». وعبر ترامب عن اعتقاده بأن روحاني سيكون أيضا مؤيداً لذلك، وأضاف "أعتقد أنه يريد اللقاء. أعتقد أن إيران تريد تسوية هذا الوضع".

انشر عبر
المزيد