"المؤتمر الشعبي اللبناني" يستنكر اقتحام قوات العدو منزل خطيب المسجد الأقصى واستدعاءه

26 آب 2019 - 03:20 - الإثنين 26 آب 2019, 15:20:24

بيروت - متابعة

استنكرت أمانة الشؤون الدينية في "المؤتمر الشعبي اللبناني" في بيان لها، اليوم الإثنين، "التصرف العدواني العنصري للعدو الصهيوني"، والذي تمثل باقتحام قوات العدو منزل خطيب المسجد الأقصى الدكتور الشيخ، عكرمة سعيد صبري، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في فلسطين، واستدعائه  للتحقيق في مركز المخابرات رقم (٤) في المسكوبية.

وأضافت "إن هذا الاعتداء يأتي في سياق تصعيد إجراءات التهويد التي يقوم بها قطعان المحتلين ضد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وضد التراث والتاريخ، وضد الإنسان المقدسي وفي عموم فلسطين".

ودعت "المرجعيات الدينية على المستوى العربي والإسلامي والدولي للقيام بواجبها في ردع هذا العدوان، ومعهم منظمة التعاون الإسلامي، وكل أنصار العدالة والحرية كي ينددوا بممارسات العدو الصهيوني، المخالفة لأبسط المواثيق الدولية في القانون الدولي الإنساني الواردة في اتفاقيات جنيف الأربعة وفي الميثاق العالمي لحقوق الإنسان وفي اتفاقية مقاومة التمييز العنصري".

كما دعت "المرجعيات الدينية إلى الوقوف مع هذه الممارسات في الخطب والمواعظ. وبشكل خاص تحرك لجنة القدس في منظمة التعاون الإسلامي".

انشر عبر
المزيد