قماطي: لمعالجة كل ما يعاني منه الفلسطينيون في لبنان وليس فقط إجازة العمل

24 آب 2019 - 06:59 - السبت 24 آب 2019, 18:59:04

صيدا - وكالات

بمناسبة ذكرى انتصار تموز ٢٠٠٦، وعيد التحرير الثاني، وعيد الغدير الأغر، واحتفاء بالطلاب الناجحين بالشهادة الرسمية للعام 2019، في بلدة الغازية أكد وزير الدولة لشؤون مجلس النواب، محمود قماطي، موجها كلامه للفلسطينيين "أن رسالتكم نحن نوصلها ومطالبكم نحملها على أكتافنا، لأننا مؤمنين ومقتنعين بأنها مطالب محقة وعادلة وهذا أضعف الايمان اتجاهكم".

وأضاف: "القانون الموجود حدد أموراً معينة، ومنها موضوع إجازة العمل وهذا مطلوب تعديله، مؤكداً على تبني كافة القضايا المتعلقة بالحقوق المدنية والإنسانية على أن يصار إلى حوار لبناني فلسطيني رسمي لمعالجة كافة الامورالمتعلقة بالاخوة الفلسطينين المقيمين في لبنان".

ورأى قماطي، أن "هناك معاناة للشعب الفلسطيني، ولكن ورغم ذلك فان إرادة الكبير والصغير تتجه نحو إرادة التحرير والعودة، والفلسطيني بطبعة يرفض التوطين طلبا للعودة، ولكن هذا لا يعني ان تهمل الحقوق المدنية وتضيع حقوق الفلسطينيين للعيش بكرامة".

وأشار قماطي، إلى أن "اليوم وللمرة الثانية أعدت طرح  قانون اجازة العمل للاجئين الفلسطين من خارج جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء، وقلت ما ينبغي أن يقال في مجلس الوزراء  لشعبنا الفلسطيني، بأننا معكم ومن واجبنا أن نكون معكم، وتحدثت أيضا مع وزير العمل وامام الوزراء جميعا وننتظر النتائج ، حيث تم تشكيل لجنة برئاسة رئيس مجلس الوزراء  في وضع اقتراحات حل لكل الامور المتعلقة بالشعب الفلسطيني".

وختم "نحن بحاجة إلى صبر وهدوء، من أجل أن تعطي اللجنه النتائج المرجوة بذلك وأن وزير العمل قد ابدى التزامه لكونه شريكا في اللجنة وقال انه سوف يتعاون في كافة الاجراءات المتعلقة باجازة العمل".

انشر عبر
المزيد