وحدة "الكوتشوك" تتصدر تظاهرات "عين الحلوة"

24 آب 2019 - 10:26 - السبت 24 آب 2019, 10:26:26

عين الحلوة - وكالات

تتصدر "وحدة الكاوتشوك"، تظاهرات مخيم عين الحلوة، التي تنظمها "هيئة العمل الفلسطيني المشترك، واللجان الشعبية الفلسطينية، والحراك الشعبي"، رفضاً للقرار الجائر لوزير العمل كميل أبو سليمان، ضد المؤسسات والعمال الفلسطينيين في لبنان، بفرض الحصول على اجازة عمل.

و"وحدة الكاوتشوك"، هي عبارة عن مجموعة من الشباب الفلسطينيين الذين تطوعوا لتأمين الدواليب من مختلف أحياء المخيم وشوارعه، ونقلها إلى مداخل المخيم، من أجل اضرام النار فيها مع بدء أولى الاحتجاجات على قرار الوزير، وقد شكلت علامة فارقة في الحراك الشعبي الفلسطيني، حيث عبرت عن مدى الغضب الذي يسود ابناء المخيم بقواه السياسية والشعبية والشبابية والمدنية والنسائية والطلابية، والذي دفعهم الى احراق الاطارات واغلاق المداخل بشكل كامل، تزامناً مع الاضراب العام، واقفال المحال التجارية والمؤسسات المختلفة لمدة 12 يوماً متواصلا.

وعادة إحراق الإطارات عند مداخل المخيم ووسط شوارعه، كانت قد تراجعت بشكل كبير نظرا لأضرارها البيئية والصحية على الناس، ولكن بين الحين والآخر يخرقها الاحتجاج على الأحداث الجسام والخطيرة، إذ يرى فيها المحتجون رسالة قوية لايصال "صوتهم الناري الغاضب"، مصحوباً بالدخان الأسود.

وحرق الدواليب هذه المرة، اتخذت اسم "وحدة الكاوتشوك" لأن المعنيين أرادوا ان تكون اكثر تنظيماً، وكثيراً ما كان المتطوعون فيها ينامون عند المداخل بعد تأمينهم الإطارات، وهي تضاف الى اساليب الاحتجاج السلمية، مثل اطلاق "صفارات الانذار"، والقرع على "الاواني الفارغة" ورفع "رغيف الخبز على عصى خشبية وكتابة اللافتات الشاجبة والمنددة والمطالبة وسواها.



IMG-20190823-WA0089

IMG-20190823-WA0090

IMG-20190823-WA0085

IMG-20190823-WA0084

image_(4)

image_(3)

انشر عبر
المزيد