المدلل: المقاومة هي السد المنيع للدفاع عن الأقصى

23 آب 2019 - 09:04 - الجمعة 23 آب 2019, 21:04:38

غزة - متابعة

 قال القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي"، أحمد المدلل، إن "رصاص المقاومة الفلسطينية سيبقى حياً في الضفة المحتلة وقطاع غزة طالما هناك احتلال صهيوني للمسجد الأقصى ولفلسطين.

وأكد المدلل في كلمة له بمخيم العودة شرق البريج اليوم الجمعة، أن "المقاومة مستمرة بكل الأشكال والوسائل حتى تحرير الأقصى الأسير من براثن الاحتلال".

وأوضح أن "حرق المسجد الأقصى كان رسالة من اليهود للعرب بأن زمن الانتصارات العربية والإسلامية قد انتهى وأتى دور إقامة دولة الكيان فوق أرضنا العربية"، مبيناً أن "كافة الجرائم ضد المسجد الأقصى من اقتحامات لباحاته وزيادة الحفريات تحته ومنع الصلاة والأذان فيه، لن تفلح في النيل من صمود الفلسطينيين".

ودعا إلى "المزيد من الصمود ودعم أهلنا الصابرين في القدس"، موضحاً أن "غياب النخوة العربية والإسلامية لنصرة المسجد الأقصى زادت من بطش الاحتلال ضد المقدسات وسفك دماء أهلنا في فلسطين".

وأشار إلى أن "المقاومة والعزيمة القوية ستبقى السد المنيع للدفاع عن شرف الأمة وعن المقدسات و الأرض والعرض".

ووجه المدلل التحية لأهلنا في الضفة المحتلة والقدس، وللمرابطين في المسجد الأقصى الذين سطرو أروع صور البطولة والفداء.

وشدد على أن "العملية الفدائية التي وقعت صباح اليوم غرب مدينة رام الله تزامناً مع ذكرى حرق المسجد الاقصى، هي رسالة للكيان الصهيوني بأن إرادة الفلسطيني لن تنكسر رغم المؤامرات والحصار وملاحقة المقاومة"، موضحاً أنها "رد طبيعي على جرائم الاحتلال".

وطالب المدلل بدعم صمود أهلنا في المسجد الأقصى والعمل على رفع الحصار عن شعبنا في قطاع غزة وإعادة اللُحمة بين أطياف شعبنا من أجل صد كل المؤامرات التي تحاك ضده ليل نهار.

انشر عبر
المزيد