استطلاعان: الصهاينة يفضلون حكومة وحدة والأغلبية لليمين

23 آب 2019 - 01:30 - الجمعة 23 آب 2019, 13:30:08

وكالة القدس للأنباء - متابعة

جاءت نتائج استطلاعات الرأي التي نشرت في وسائل الإعلام العبرية صباح اليوم، الجمعة، مشابهة لنتائج الاستطلاعات التي نشرت في أعقاب انتخابات الكنيست الـ21 التي أجريت في وقت سابق من العام الجاري، والتي أكدتها قبل ذلك نتائج الانتخابات في نيسان/ أبريل الماضي، بحيث يحافظ الليكود على الصدارة بفارق صغير عن "كاحول لافان"، فيما تبقى توازنات المعسكرات السياسية على حالها مع أفضلية واضحة لمعسكر اليمين، ويواصل حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، في المحافظة على دور محوري في تشكيل الحكومة المقبلة.

وبحسب استطلاع للرأي أجراه معهد "مأغار موحوت"، لصالح صحيفة "يسرائيل هيوم" وقناة  "i24News"، فإنه في حال جرت انتخابات الكنيست اليوم، يحصل الليكود على 32 مقعدًا، بينما تحل قائمة "كاحول لافان"، التي لا تتأثر كثيرًا بالتقارير حول الخلافات الداخلية بين قياداتها، في المرتبة الثانية، وتحصل على 31 مقعدًا.

وتحصل القائمة المشتركة على 12 مقعدًا، في حين يحصل "يسرائيل بيتينو" على 10 مقاعد، وتحصل قائمة "إلى اليمين" (يمينا) التي تضم "اليمين الجديد" و"البيت اليهودي" و"الاتحاد القومي" وتترأسها الوزيرة السابقة، أييلت شاكيد، على 10 مقاعد في الكنيست الـ22.

وتحافظ، وفقًا لنتائج الاستطلاع الذي شمل عينة مكونة من 611 شخصًا بنسبة خطأ تصل إلى 4%، الأحزاب الحريدية على تمثيلها، بحيث يحصل "شاع على 8 مقاعد يليه "يهدوت هتوراه" بواقع 7 مقاعد، بينما يحصل قائمة "المعسكر الديمقراطي" التي تضم "ميرتس" و"إسرائيل ديمقراطية" بالإضافة إلى عضو الكنيست المنشقة عن "العمل" ستاف شافير، ويتقدمها رئيس حزب ميرتس، نيتسان هوروفيتس، على 6 مقاعد برلمانية.

ويتذيل حزب "العمل" بالشراكة مع "غيشر" القائمة، بحيث يقتصر تمثيله على 4 مقاعد برلمانية، فيما يفشل كل من "زيهوت" برئاسة موشيه فيغلين، والقائمة الكهانية "عوتمسا يهوديت" في تجاوز نسبة الحسم (3.25%)، بحيث تحصل كل قائمة على 2% من أصوات الناخبين.

بذلك، يحصل معسكر أحزاب اليمين – الحريديين على 57 مقعدا في الكنيست، من دون حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، مقابل 41 مقعدا لمعسكر الوسط – يسار، من دون القائمة المشتركة. ويعني ذلك أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لن يتمكن من تشكيل حكومة مقبلة، كما أن رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، لن يتمكن من ذلك، في حال بقيت الاصطفافات وفقا للمعسكرات الحالية واستمرت الخصومة بين نتنياهو وليبرمان.

وردا على السؤال بشأن الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة الجديدة، حصل نتنياهو على 39%، مقابل 23% لرئيس قائمة "كاحول لافان"، بيني غانتس.

وحول هوية الحكومة التي يطمح لها الناخب الصهيوني، قال 26% إنهم يفضلون تشكيل حكومة وحدة بمشاركة الليكود و"كاحول لافان"، في حين يفضل 23% حكومة يمينية ضيقة، و21% يفضلون حومة تشكلها قائمة "كاحول لافان" مع الأحزاب اليسارية.

وقال 14% من المستطلعة آراؤهم إنهم يفضلون تشكيل ائتلاف حكومي يضم حزبي الليكود والعمل بالإضافة إلى الأحزاب اليمينية، فيما قال 16% إنهم لا يعرفون الإجابة على هذا السؤال.

وبحسب نتائج استطلاع أجراه معهد "سميث" لإذاعة 103FM الصهيونية وصحيفة "معاريف، يحصل الليكود في انتخابات تجرى اليوم على 32 مقعدًا، في حين يتراجع تمثيل قائمة "كاحول لافان" التي تحصل على 30 مقعدًا، فيما تحل قائمة عربية مشتركة في المرتبة الثالثة بتمثيل يصل إلى 11 مقعدًا في الكنيست من أصل 120.

 ويحافظ "يسرائيل بيتينو"، بقيادة ليبرمان، الذي أفشل محاولات بنيامين نتنياهو تشكيل حكومته الخامسة في أعقاب انتخابات الكنيست الـ21 في نيسان/ أبريل الماضي، على النتائج الإيجابية التي يسجلها في الاستطلاعات الأخيرة، ويحصل على 10 مقاعد في الكنيست.

ويحصل "إلى اليمين" برئاسة شاكيد على 10 مقاعد، ويحصل حزب "شاس" الحريدي على 8 مقاعد و"يهدوت هتوراه" على 7 مقاعد، كما يحصل تحالف "المعسكر الديمقراطي" على 7 مقاعد. وأخيرًا يحل حزب "العمل" بالشراكة مع "غيشر" بتمثيل يصل إلى 5 مقاعد برلمانية.

انشر عبر
المزيد