الإعلام العبري: حكومة نتنياهو المقبلة قد تضم ليبرمان

22 آب 2019 - 01:34 - الخميس 22 آب 2019, 13:34:02

حكومة نتياهو
حكومة نتياهو

وكالة القدس للأنباء - متابعة

لا تزال استطلاعات الرأي التي تجريها المواقع الإخبارية العبرية في كيان العدو، ترجح تكرار تجربة الكنيست في أيلول المقبل بسابقتها التي جرت في نيسان الماضي، وعدم تمكن بنيامين نتنياهو من تشكيل حكومة جديدة، بالرغم من استخدامه كل "الأسلحة" في التحضير لانتخابات الشهر..

ونتيجة لهذه التوقعات يحاول نتنياهو تدوير الزوايا مع الأطراف والأحزاب المرجحة لدخول الحكومة المقبلة.  

وبهذا الخصوص قال نتنياهو، إنه لا يرفض ولا يستبعد ضم أفيغدور ليبرمان، الذي كان السبب المباشر في حل الكنيست والدعوة لانتخابات مبكرة، إلى حكومته المقبلة، رغم الخصومة الشديدة بينهما منذ الانتخابات التي جرت في نيسان/أبريل الماضي.

وذكرت الإذاعة العامة الصهيونية اليوم الخميس، أنه قي أثناء زيارته لأوكرانيا بداية هذا الأسبوع، قال نتنياهو خلال محادثة مغلقة، إنه لا يرفض ليبرمان، رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، كشريك في حكومة مقبلة قد يشكلها في حال فوزه بانتخابات الكنيست، التي ستجري في 17 أيلول/سبتمبر المقبل.

وكان ليبرمان قال مؤخرا في جلسة مغلقة وفق الإذاعة، إنه لا يرفض الآن أيضا الجلوس في حكومة يرأسها نتنياهو، رغم الانتقادات الشديدة التي وجهها للأخير، شرط أن تكون حكومة وحدة بمشاركة حزب "أزرق أبيض" برئاسة بيني غانتس.

ولفتت الإذاعة إلى أن نتنياهو وليبرمان سيواصلان التهجمات المتبادلة بينهما حتى يوم انتخابات الكنيست، لكنهما سيبقيان احتمال التعاون بينهما بعد الانتخابات مفتوحا.

يذكر أن ليبرمان كان قد استقال من منصب وزير الدفاع عشية الانتخابات الماضية، بعد خلاف مع نتنياهو على كيفية التعامل مع ملف قطاع غزة. وبعد الانتخابات، اشترط ليبرمان دخوله الحكومة بسن قانون تجنيد الحريديم (اليهود المتدينين المتشددين)، الذي ترفضه أحزاب الحريديم بشكل قاطع.

انشر عبر
المزيد