اعتصام في المنية تضامناً مع الأسرى ورفضاً لإجراءات وزارة العمل

21 آب 2019 - 08:58 - الأربعاء 21 آب 2019, 20:58:46

خلال الاعتصام
خلال الاعتصام

المنية - وكالات

نفذت "الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين" ولجنة "اصدقاء الاسير يحيى سكاف"، اعتصاماً أمام النصب التذكاري للأسير يحيى سكاف على الطريق الدولية في المنية، وذلك تضامناً مع الاسرى واحتجاجاً على القرارات الجائرة التي اتخذتها وزارة العمل اللبنانية بحق العمل والمؤسسات الفلسطينية، شارك فيه ممثلو القوى والأحزاب الللبنانية والفصائل الفلسطينية وفاعليات لبنانية وفلسطينية.

وألقى عضو المكتب السياسي للجبهة، أركان بدر، كلمة دعا فيها إلى "أوسع تحرك دعماً للأسرى والمعتقلين"، وطالب بان "تكون قضية الاسرى في سلم أولويات القيادة الفلسطينية".

وشدد على أن "الإجراءات التي اتخذتها وزارة العمل تضرب في الصميم نضال الشعب الفلسطيني من أجل العودة، وهي تتناقض مع الموقف اللبناني الرسمي الداعم للقضية الفلسطينية برفض "صفقة القرن" وورشة البحرين التطبيعية". ودعا الحكومة اللبنانية التي ستعقد جلستها غداً إلى "انهاء هذه القضية والاستماع الى صرخات الفلسطينيين واوجاعهم في لبنان".

وأكد "رفض اللاجئين في لبنان التوطين والتهجير، لأنهم يتمسكون بحقهم في العودة الى وطنهم تطبيقا للقرار الدولي 194".

وشدد أيضاً على "أهمية تنظيم حوار فلسطيني - لبناني يضمن للفلسطيني العيش بكرامة وإقرار حقوقه الإنسانية وتعزيز نضاله من أجل العودة الى فلسطين".

بدوره، القىالشيخ بلال شعبان كلمة "حركة التوحيد"، فأكد "وقوف الوطنيين اللبنانيين مع أخوتهم الفلسطينيين"، داعياً الحكومة اللبنانية الى "معاملة الفلسطيني مثل أخيه اللبناني، لأن أحرار الشعب اللبناني يرفضون التمييز الذي اتخذه وزير العمل".

وألقى جمال سكاف كلمة لجنة "اصدقاء الاسير يحيى سكاف" داعياً المؤسسات الدولية إلى "الضغط علي سلطات الاحتلال للافراج عن جميع المعتقلين والاسرى وعلى رأسهم عميد الاسرى يحيى سكاف"، وأكد رفضه لـ"قرارات وزارة العمل".

انشر عبر
المزيد