مسيرات حاشدة في المخيمات الفلسطينية احتجاجاً على قرار وزير العمل اللبناني

21 آب 2019 - 08:42 - الأربعاء 21 آب 2019, 20:42:07

خلال التظاهرة 1
خلال التظاهرة 1

بيروت – وكالة القدس للأنباء

شهدت المخيمات الفلسطينية في لبنان بعد عصر اليوم الأربعاء، مسيرات حاشدة، احتجاجاً على قرار وزير العمل اللبناني، كميل أبو سليمان، المجحف بحق العمال والمؤسسات الفلسطينية.

وتأتي المسيرات هذه تزامناً مع انعقاد جلسة الحكومة اللبنانية غداً الخميس، ورفضاً للقوانين التميزية العنصرية بحق اللاجئين الفلسطينيين.

ففي مخيم الرشيدية جنوب لبنان، نظمت فصائل العمل الوطني الفلسطيني واللجان الشعبية والأهلية مسيرة حاشدة جابت أرجاء المخيم، ندد خلالها المشاركون بالقرارات المجحفة ضد اللاجئين الفلسطينيين، الذين يريدون الحياة الكريمة إلى حين عودتهم إلى أرضهم المحتلة.

كلمة الفصائل القاها أبو ابراهيم فهد، أشاد خلالها بالحضور وهمة الشباب والشابات وأهالي المخيم، الذين تظاهروا ضد قرار وزارة العمل الظالم، مطالباً الحكومة بإنهاء القرار، وإقرار الحقوق الإنسانية والمدنية للاجئين الفلسطينيين.

وفي مخيم البص، انطلقت مسيرة من أمام مستشفى سعدالله داخل المخيم جابت شوارع المخيم، وانتهت عند حاجز الجيش اللبناني على مدخل المخيم، حيث القيت كلمات أكدت على الاستمرار بالاحتجاجات والمسيرات حتى تراجع وزارة العمل اللبنانية عن قرارها المجحف بحق العمال الفلسطينيين.

وفي مخيم برج الشمالي، نظم أهالي المخيم مسيرة حاشدة جابت أرجاء المخيم، رفع خلالها المتظاهرون شعارات تندد بقرار وزير العمل اللبناني.

وفي مخيم عين الحلوة، نظمت "هيئة العمل الفلسطيني المشترك" والحراك الشعبي واللجان الشعبية الفلسطينية ولجان القواطع والأحياء، مساء اليوم، تظاهرة شعبية وجماهيرية حاشدة، وذلك على ضوء انعقاد مجلس الوزراء اللبناني يوم غدٍ الخميس والمتوقع أن تبحث فيه الغاء قانون العمل الظالم والمجحف بحق الشعب الفلسطيني في لبنان.

وقد جابت التظاهرة شوارع المخيم الرئيسية، بمشاركة مختلف ألوان الطيف الفلسطيني السياسي الوطني والإسلامي والشعبي والحراك الشبابي والإتحادات النسائية والشعبية  والمؤسسات الطبية، وعلماء الدين وأبناء المخيم، حيت صدحت الحناجر بالأصوات المنددة بالقرار الجائر، والداعية إلى استمرار الحراك حتى إسقاط القرار.

وفي مخيم المية ومية، نظم أهالي المخيم مسيرة حاشدة جابت في أرجاء المخيم، طالبت بإلغاء قرار وزير العمل اللبناني، كميل أبو سليمان، غداً خلال جلسة الحومة اللبنانية.

وفي مخيمات بيروت، خرج العشرات في مسيرات غضب استنكاراً لتمسك وزارة العمل اللبنانية بقرارها المجحف بحق العمال الفلسطينيين، والقيت عدة كلمات أكدت على استمرار الحراك السلمي في المخيمات، حتى يتم التراجع عن القرار الظالم.

وفي مخيمات شمال لبنان، نظم أهالي مخيمي "نهر البارد" و"البداوي" مسيرات حاشدة، جابت أرجاء المخيمين، طالبت المعنيين بالتدخل لإلغاء القرار المجحف بحق العمال الفلسطينيين في لبنان.

وعند انتهاء المسيرة في مخيم البداوي، قام شبان بقطع الطريق قرب حاجز الانتفاضة بالإطارات المشتعلة، للتعبير عن غضبهم من استمرار كميل أبو سليمان بتمسكه بقراره الجائر.



خلال التظاهرة 1



المية ومية

7

5

6

4

3

1

2

 

انشر عبر
المزيد