"الجهاد الإسلامي" تستقبل وفد من المبادرة الشعبية الفلسطينية

19 آب 2019 - 03:58 - الإثنين 19 آب 2019, 15:58:03

عين الحلوة - متابعة

استقبل منسق العلاقات الخارجية في  "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، شكيب العينا، بحضور مسؤول العلاقات في مخيم عين الحلوة عمار حوران، اليوم الإثنين ، وفداً من المبادرة الشعبية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة، برئاسة الشيخ أبو الدرداء وكلا من حسن سعد، جعفر أبو النجا، يوسف الحاج، خليل مناع وعيسى عوض، وذلك في مكتب الحركة في صيدا.

وأثنى الوفد على الجهود التي تقوم بها حركة الجهاد الإسلامي في الداخل والخارج الفلسطيني وخصوصا على مستوى المقاومة من خلال سرايا القدس.

وأضاف الوفد بأنه يفتخر بوجود فصيل إسلامي فلسطيني هدفه تحرير فلسطين ويعمل لصالح القضية المركزية فلسطين.

كما ودعا الوفد إلى ضرورة المشاركة في الحراك الشعبي الرافض لقرار وزير العمل اللبناني بحق الفلسطينيين وللمطالبة بكافة الحقوق الإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين.

بدوره رحب العينا، بالوفد، شاكرا لها جهودها ومثنياً على التحركات التي تقوم بها، واعتبر أن حركة الجهاد الإسلامي هي جزء من الشعب حيث انها انطلقت من الشعب وهي في خدمة الشعب، مؤكداً على أن الحركة لعبت دوراً أساسيا في الساحة اللبنانية للحفاظ على المخيمات بشكل عام، ومخيم عين الحلوة بشكل خاص، لما يمثله من رمزية للاجئين الفلسطينيين كعاصمة للشتات الفلسطيني.

وأضاف العينا، أن مصير اللاجئين الفلسطينيين في لبنان على المحك حيث ان هناك خطراً يتهدد هذا الوجود وقد بدأ يظهر للعلن بعد قرار وزير العمل، مشيراً إلى أن بقاء المخيمات يعزز بقاء قضية اللاجئين وتحصينها من الأجندات الخارجية والتي هدفها تفريغ المخيمات من اللاجئين عبر المناداة بالهجرة.

وطالب العينا، الجميع بالتوحد حول الشعب والمرجعيات السياسية التي هي مستهدفة أيضا وهي عقبة امام المشاريع الخارجية، كما دعا إلى ضرورة التخلي عن لغة التخوين والتشكيك تجاه بعضنا البعض فالمرحلة اليوم تتطلب الوقوف متكاتفين ومتوحدين تجاه الأخطار القادمة لتصفية قضية فلسطين وقضية اللاجئين.

وفي الختام توجه العينا للوفد مطالبا اياهم بالمزيد من التحركات الإيجابية، عبر تعزيز العمل المشترك والوحدة الوطنية لتحصين المخيمات وحمايتها من أي إستهداف حتى تحصيل كافة حقوق شعبنا الفلسطيني التي تعزز من صموده إلى حين عودتنا الى ديارنا في فلسطين المحتلة.

انشر عبر
المزيد