عطايا: متمسكون بموقفنا ووزير العمل يستفز الشارع الفلسطيني في لبنان

12 آب 2019 - 09:15 - الإثنين 12 آب 2019, 21:15:14

ممثل «حركة الجهاد الإسلامي» في لبنان الأستاذ إحسان عطايا
ممثل «حركة الجهاد الإسلامي» في لبنان الأستاذ إحسان عطايا

بيروت - وكالة القدس للأنباء

ردّ ممثل «حركة الجهاد الإسلامي» في لبنان الأستاذ إحسان عطايا، على بيان وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، بالقول: "لم يطلب أحد مناقشة قرار وزير العمل في مجلس الوزراء اللبناني، بل أن يتم ترحيل القرار، عبر مجلس الوزراء، إلى لجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني"، مشدداً على أن ذلك هو ما تم الاتفاق عليه بين الفصائل والقوى الفلسطينية والمرجعيات اللبنانية.

وقال عطايا، في مداخلة هاتفية عبر «فضائية فلسطين اليوم»: إنّ "لجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني كانت قد قدّمت ورقة لبنانية موحّدة حول الحقوق الفلسطينية كافّة في لبنان، متفق عليها من قبل كل الأحزاب والقوى اللبنانية، ومطلبنا كان وما زال مناقشتها وإقرار ما نتفق عليه بالحوار".

ولفت عطايا إلى أنّ إثارة الموضوع بهذه الطريقة عبر وسائل الإعلام هدفه استفزاز الشارع الفلسطيني في لبنان، ومحاولة إظهار الفلسطيني وكأنّه يرفض تطبيق القوانين.

وأكد ممثل حركة الجهاد في لبنان أن "موقفنا واضح وهو أن الفلسطيني ليس أجنبياً قادماً إلى لبنان بهدف العمل، بل هو لاجئ له حقوقه المدنية والإنسانية التي تقرها كل الشرائع".

وشدّد عطايا بالقول: "نحن نرفض إدخال الفلسطيني في السجال اللبناني الداخلي، ومصرون على النأي بأنفسنا عن أي خلاف لبناني داخلي".

وشدّد أيضاً على وجود تنسيق كامل بين كل الفصائل والقوى الفلسطينية في لبنان، جنباً إلى جنب مع التحركات الشعبية في المخيمات ولجان الأحياء والمساجد وغيرها.

وأكد عطايا على استمرار التحركات والاحتجاجات السلمية في المخيمات حتى تحقيق المطلب الواضح وهو إلغاء إجازة العمل بالنسبة للعامل ورب العمل الفلسطيني على حد سواء.

انشر عبر
المزيد