اعتداءات للمستوطنين على الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة المحتلة

09 آب 2019 - 10:56 - الجمعة 09 آب 2019, 10:56:23

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نفذ مستوطنون صهاينة مساء أمس الخميس، سلسلة اعتداءات على الفلسطينيين وممتلكاتهم بمناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، من خلال خروجهم إلى الشوارع المحاذية للمستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين، وذلك بعد ساعات على إعلان جيش العدو الصهيوني عن مقتل أحد جنوده، والعثور على جثته قرب قرب التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" المقام بين بيت لحم والخليل.

وقال مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية "إن مجموعات من المستوطنين تجمهرت على دوار المجمع الاستيطاني (غوش عتصيون) جنوب بيت لحم، وشرعت برشق المركبات المارة بالحجارة، وتهشم زجاج نوافذ عدد منها، لكنه لم يبلغ عن وقوع إصابات".

كما اعتدى عدد من المستوطنين على المركبات المارة قرب مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي الفلسطينيين بالخليل، ما أدى إلى تكسير نوافذ عدد منها، وإصابة الطبيب الفلسطيني نزيه عابد، الذي نُقل إلى المستشفى الأهلي في الخليل لتلقي العلاج، حيث يعاني من إصابات في الرأس والأطراف العلوية.

وقالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيلة، في تصريح لها، "إن هذا الاعتداء الذي تم تحت أنظار جيش الاحتلال يؤكد تكامل الأدوار ما بين الطرفين، لإيذاء الفلسطينيين وإلحاق أكبر ضرر ممكن بحقهم".

وشددت كيلة على "ضرورة تدخل المجتمع الدولي لحماية الشعب الفلسطيني من بطش وعدوان الاحتلال "الإسرائيلي"، الذي لا يميز بين كبير أو صغير ولا بين شجر وحجر في حربه على الشعب الفلسطيني".

من جانب آخر، رشقت مجموعات المستوطنين مركبات الفلسطينيين أثناء مرورها على الطريق الرابط بين رام الله ونابلس قرب قرية اللبن شمال رام الله بالحجارة حيث تضرر عدد منها وتحطم زجاجها، واضطر الفلسطينيون إلى سلوك طرق بديلة لتجنب اعتداءات المستوطنين، وفق ما ذكرت مصادر صحافية.

كذلك، رشقت مجموعات من المستوطنين المركبات قرب مدخل قرية كفرلاقف بمحافظة قلقيلية شمال الضفة المحتلة، وعلى الخط الرئيس الواصل بين قلقيلية ونابلس بالحجارة.

إلى ذلك، أغلقت قوات الاحتلال مساء اليوم (أمس)، حاجز حوارة والطريق الواصل بين بلدة حوارة جنوب نابلس ومفرق جيت، أمام الفلسطينيين، وحولتهم إلى طرق أخرى، وشددت من إجراءاتها في محيط نابلس.

كما أغلقت طريق مستوطنة عوفرة المقامة على أراضي شرق رام الله، بينما تجمهر المستوطنون قرب مستوطنة "بيت إيل"، المقامة على أراضي رام الله والبيرة، وتم إغلاق حاجز بيت إيل في وجه الفلسطينيين، كما تجمهر المستوطنون قرب قرية بيتين شرق رام الله وعمدوا إلى رشق مركبات الفلسطينيين بالحجارة.

انشر عبر
المزيد